توقيع رياضي .. معاوية الجاك .. عودة الوالي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

08012016

مُساهمة 

توقيع رياضي .. معاوية الجاك .. عودة الواليn




توقيع رياضي
معاوية الجاك
عودة الوالي
الحديبة نيوز
.
* توقف كثيرون عند تصريح رئيس نادي المريخ الأسبق محمد الياس محجوب والذي حمل مضمون رفض الأخ جمال الوالي رفضاً قاطعاً بعودته لتسيير الأمور الإدارية بالمريخ رئيساً في الإنتخابات المقبلة زائداً رفض سعادة الفريق مهندس صلاح قوش لذات الفكرة.
* ود الياس ذهب في إتجاه خطورة الموقف وتخوف من إمكانية عدم تقدم أي شخص للترشح للرئاسة مما أوجد حالة من الخوف وسط المريخاب الصادقين.
* وتعليقاً على حديث رئيس المريخ السابق نقول إنه من المستحيل عدم ترشح شخص لرئاسة النادي الكبير مهما كانت الأوضاع.
* المريخ سيجد من يجلس على كرسي رئاسته وبهدوء تام بعيداً عن أي إنزعاج لأهل المريخ ولذلك نطمئن كل المريخاب ممن تخوفوا من حديث ود الياس بأن الأمور الإدارية في المريخ ستسير وفقاً لما يشتهون وسيتقدم من يترشح لرئاسة النادي العظيم وربما فاز بالتزكية مباشرة دون وجود منافس.
* وحينما نقول ربما يفوز بالتزكية مباشرة فهنا قد تعرف الكثيرون على هوية رئيس المريخ القادم وبالتأكيد سيتركز كل التخمينات والتوقعات حول شخصية واحدة هو جمال الوالي.
* قد يتفاجأ كثيرون بما ذكرت وسيستندون على حديث ود الياس القاضي برفض الوالي رفضاً قاطعاً للترشح ولكني أرى وبنسبة كبيرة أن رفض الوالي لود الياس لا يعني قفل الباب نهائيًا أمام عودته مرة أخرى لتسيير الأمور الإدارية بالمريخ.
* حال لم يتقدم أي شخص للترشح للرئاسة فلا نظن أن الوالي سيتفرج على الأمور داخل البيت المريخي دون التدخل الفوري والسريع لتقلد رئاسة المجلس المقبل وهذا ما أتوقعه بنسبة كبيرة.
* وما نعنيه هنا أن رفض الوالي لود الياس لا يعني صرف النظر عن الجلوس والحديث مع الرجل للعودة فربما كانت هناك عوامل قادت الوالي للرفض لحظة سؤال ود الياس وربما تزول هذه الأسباب نهائياً بعد ذلك زائدًا ما ذكرناه سابقاً بأن الوالي من المستحيل أن يتفرج على المريخ وهو بلا رئيس.
* وعودة الوالي لا تعني أنه لم يهتم بمناشدة ود الياس أو يمنحها قيمتها المستحقة ولكن لكل مقام مقال ولكل حدث حديث.
* من قرائتنا للأمور بصورة عامة داخل البيت المريخ نكاد بجزم بعودة الوالي في الإنتخابات المقبلة رغم إصرار كثير أو كل الزملاء بإستحالة عودته مرة أخرى.
* الحياة عموماً لا تخضع لثوابت بل تحكمها أو تسيرها متغيرات وهذه المتغيرات ربما خدمت المريخ كثيرًا المرحلة المقبلة وهنا نعني أن عودة الوالي ستكون مختلفة أو هكذا ينادي عدد كبير من أنصار المريخ.
* ما نراه من ترنج وتخبط إداري من لجنة التسيير يعجل بعودة الوالي ويمهد الطريق أمامه سالكاً لتولي تصريف الأمور الإدارية في الإنتخابات المقبلة.
* وعلى الإخوة في لجنة التسيير ألا ينزعجوا أو لنقل يغضبوا من وصفنا بكلمتي )ترنح وتخبط( إداري لأن ما نعايشه ونتابعه ونشاهده لا يحتمل وصفاً أقل من الكلمتين أعلاه.
* لنتجاوز كل السلبيات السابقة ونركز على جزئيتين فقط تكشفان العجز الإداري الموجود داخل أضابير لجنة التسيير تتمثلان في عدم القدرة في إقناع مازن شمس الفلاح حتى يغادر مع البعثة زائداً تصريح عبد التام حول حافز تسجيل المعز محجوب.
* فشل أعضاء لجنة التسيير وفي مقدمتهم أبو جريشة بكل خبراته الإدارية في إقناع )اليافع( شمس الفلاح القادم من المراحل السنية للسفر يكشف أن هناك أزمة تحاور وإقناع وتصريح عبد التام يكشف أن هناك تخبطًا داخل اللجنة لأن الرجل إندفع مصرحاً بصورة غريبة لأن المعلومة الموجودة بحوزتنا تؤكد أن المعز محجوب وقع قبل ساعة من قفل باب التسجيلات دون الجلوس بشأن إتفاق مالي ليطل علينا عبد التام بتصريحه المفاجأة بقيد حارس المنتخب الوطني بمليار ونصف المليار.
توقيعات متفرقة
* من قبل كتبنا مطالبين لجنة التسيير وتحديداً الباشمهندس ونسي بالإقتراب أكثر من جمال الوالي لأنه الأكثر فائدة )مالية( للجنة.
* وعندما نقول الأكثر فائدة مالية تحديداً لأن عدم وجود المال هو المشكلة الكبيرة إلى تواجه اللجنة ونذكر جيداً أنه في أول إجتماع لرئيس اللجنة مع الإعلام المريخي بفندق كنون تحدث عن مبادرة الوالي وسعادة الفريق دكتور طارق عثمان الطاهر بالتعاون المطلق مع اللجنة ولكنا لم نشاهد وجوداً للرجلين والسبب معروف ومكشوف وهو عدم رغبة لجنة التنسيير في الإستفادة من الرجلين وإنكفائها الشديد على أنفسهما وإتجاههما صوب وجوه أخرى لا تملك القدرة على خدمة اللجنة ومن هنا بدأت مشاكل اللجنة.
* إعلام المريخ ظل يساند اللجنة لأن همه الأول والأخير لكن وضح أن للجنة رؤيتها المختلفة وليتها رؤية مفيدة للكيان ولكنها رؤية أضرت بالمريخ كثيراً.
* نكرر مناشدتنا للإخوة في لجنة التسيير بتوحيد قناة التصريحات ورشحنا سعادة العميد دكتور عامر عبد الرحمن الأمين العام للمجلس بدلاً من ترك الأمور لكل عضو بالمجلس.
* وحتى إن أراد أي عضو التصريح فيمكن أن يتم إستئذان الناطق الرسمي بصورة عادية وهذا أمر طبيعي ولا يقلل من قيمة أحد.
* من المآخذ على لجنة التسيير عدم إستعانتها بأهل الخبرة من أهل المريخ وإصرارها على تسيير الأمور منفردة زائداً الإستعانة بمن لا يملكون ما يقدمونه من رأي سديد ودعم مالي.
* نقدر جيدًا تقدم سعادة الفريق طارق لدعم اللجنة إدارية بخبراته المهولة في أيامها الأولى ولكن دعمه للأسف توقف فجأة دون مقدمات فربما أشعرته اللجنة قدرتها على تسيير أمورها منفردوة.. ربما.!
* وسعادة الفريق طارق من الكفاءات الإدارية النادرة ويكفي الدور الكبير الذي لعبه في كسب المريخ لقضية الإستئنافات وعودة نقاط هلال كادوقلي وإعادة مباراة الأمل عطبرة الثانية.
* على أهل المريخ عدم الخوف بما يتردد من إمكانية عدم ترشح أي مريخي لمنصب الرئيس، فالمريخ الكيان العظيم قادر وبقوة على جذب وإستقطاب من يجلس على كرسي إدارته.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى