ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم .. الابتسامة ﻻ تصنع خبزا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09012016

مُساهمة 

ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم .. الابتسامة ﻻ تصنع خبزاn




ملاذات آمنه
أبشر الماحي الصائم
الابتسامة ﻻ تصنع خبزا
الحديبة نيوز
.
* ﻻ أتصور أننا يمكن أن نتجاوز قريباً قضية )قطع العلاقات السودانية الإيرانية(، ذلك لكون تداعيات الحدث برمته مازالت تتناسل وتعتمل في المنطقة والمنطق العربي والدولي، فضلاً عن حيثيات الحدث على المستوى الداخلي بما في ذلك سرعة اتخاذ القرار نفسه، فبالكاد لم يفق العالم من إعلان المملكة العربية السعودية قطع علاقتتها مع طهران، حتى خرجت الخرطوم بالقرار نفسه، فربما احتاجت الرياض، صاحبة القضية، مسيرة أيام بلياليها لتصدر هذا القرار الأعلى والأخطر في الأعراف الدبلوماسية، على أن عامل اتساع الوقت قد مكنها من إعمال النظر مليا قبل أن تصل للقرار الأصعب دبلوماسيا!!
* وفي المقابل كان الوقت أمام الخرطوم أقل من أن يتيح فرصا كافية لمناقشة الأمر في ردهات المؤسسات المعنية، كالحزب الحاكم ووزارة الخارجية ومؤسسة الرئاسة والأجهزة الأمنية وغيرها من المؤسسات ذات الصلة!!
* بحيث أفترض جهة أخرى أشبه بمؤسسة )تشخيص النظام(، تتشكل من خبراء بوزن على عثمان محمد طه ومهدي إبراهيم وآخرين، يفترض أن يكون لها رأي في القرارات المفصلية الكبيرة، وهذا ما لم يحدث هو الآخر بحسابات الوقت الذي اتخذ فيه القرار!!
* ليبقى السؤال الذي خرجت لخدمته اليوم، هل سرعة اتخاذ مثل هذه القرارت المصيرية عنصر قوة ونضج في الدولة، أم أنه مؤشر ارتباك وتهور؟ !!
* فيقال إن النجار يحتاج أن يقيس سبع مرات قبل ان يقطع مرة واحدة، وذلك حتى ﻻ يخسر قطعة خشب صغيرة!!.. فما بالنا نقيس مرة واحدة ونقطع وبعدها )سجن سجن غرامة غرامة(!!.. هنالك من افترض بعض التدرج في مثل هذا السلوك المهني الدبلوماسي، كأن نستدعي سفيرنا بطهران للتشاور، ثم الاحتجاج ثم خطوات أخرى كما تفعل دول تعاون مجلس الخليج، فلا يعقل أن نكون ملكيين أكثر من الملك نفسه !!
* على أننا بهذا القرار أصبحنا خليجيين أكثر من الخليج نفسه إذ أن هنالك دولا خليجية من الدرجة الأولى لم تتخذ مثل هذا القرار !!
* هنالك مأزق آخر كبير ينتظرنا إذا ما نجحت دو عظمى ذات تأثير كبير على الرياض وطهران، تقوم الآن بعمليات صلح بين العاصمتين، إرجاع الوضع إلى طبيعته، فإذا ما نجحت خطوة مثل هذه فماذا سيكون وضع الخرطوم !!
* نحن متفقون على أنه القرار الصحيح لكنه في التوقيت الخطأ، وقد يقول قائل: ما الفائدة من عمليات )جلد الذات بعد الذبح(؟!! أتصور أن الأمم تتعلم من تجاربها وتاريخها، فليس المطلوب أن تكون دائما مصيبا، ولكن إذا أخطأنا أن نتعلم من أخطائنا، وذلك برغم علمنا بأن الابتسامة الطويلة في وجه طهران لم تصنع لنا خبزا!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى