تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

عناوين الصحف البريطانية الصادرة اليوم الاثنين 11/1/2016

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11012016

مُساهمة 

عناوين الصحف البريطانية الصادرة اليوم الاثنين 11/1/2016




عناوين الصحف البريطانية الصادرة اليوم الاثنين 11/1/2016
.
الحديبة نيوز
.
صحف بريطانية : تأجيل وصول المعونات إلى قرية مضايا السورية المحاصرة !

تناولت بعض الصحف البريطانية باقة من الأخبار والتى شملت :
– تأجيل وصول المعونات إلى قرية مضايا السورية المحاصرة !
– مقتل 4 في أعمال عنف بدارفور بالسودان !
.
‎الاندبندنت :
تحت عنوان تأجيل وصول المعونات إلى قرية مضايا السورية المحاصرة !
أشارت الجريدة لتأجيل وصول المساعدات الطبية والأغذية لبلدة مضايا السورية المحاصرة حتى يوم الاثنين بعدما كان مقرراً وصولها اليوم ، وكان برنامج الغذاء العالمي يأمل بوصول الدفعة الأولى من هذه المساعدات لتغطية حاجات نحو 40 ألف شخص محاصرين في بلدة مضايا التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة ، وأفادت تقارير بأن أهل البلدة يموتون جوعا، وأن بعضهم يأكل الحيوانات الأليفة والحشائش للبقاء على قيد الحياة !
وأضافت الجريدة أنه ليس من الواضح سبب تأخير وصول المساعدات إلى مضايا ، كما أن “التفاوض حول تأمين طريق آمن لوصول مساعدات إلى مناطق محاصرة، لطالما كان أمرا صعبا” ، وأضافت أن الأمر “يتطلب موافقة من أعلى المستويات السياسية من جانبي الصراع، بالإضافة إلى المقاتلين على الأرض” ، ومن المتوقع القيام بعملية مماثلة لقريتين تسيطر عليهما الحكومة يوم الاثنين !
يشار إلى أن كثير من البلدات قد تعرضت للحصار في الحرب الأهلية السورية ولكن مأساة مضايا حظيت بالكثير من الاهتمام !
.
‎التلجراف :
وتحت عنوان مقتل 4 في أعمال عنف بدارفور بالسودان !
أشارت الجريدة لمقتل 4 أشخاص وجرح آخرون في أعقاب أعمال عنف بين محتجين غاضبين والأجهزة الأمنية بمدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور، وقال شهود عيان للجريدة إن أفرادا من الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى أطلقوا النار بكثافة لتفريق متظاهرين كانوا يتجمهرون بالقرب من منزل الوالي الولاية ، وأضافوا أن المتظاهرين أضرموا النار في منزل الوالي وقاموا بحرقه بالكامل قبل أن تتصدى لهم القوات الأمنية !
وكان المحتجون قد لجأوا إلى منزل الحاكم طلبا للحماية بعد أن أقدمت جهات مجهولة بحرق قراهم والتي تبعد عن المدينة بنحو 30 كيلومترا ! وطالبوا الجهات المسؤولة بالقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة ! هذا ولم تتحصل الجريدة على إفادات من مسؤول حكومي في المدينة الواقعة غرب السودان !
من جانبها، أدانت حركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد محمود نور حادثة مقتل المدنيين الذين أحرقت قراهم ! وقد اتهمت الحكومة السودانية المتحدث بإسمها محمد عبد الرحمن الناير خلال بيان اصدره بالضلوع في مقتل المدنيين ، وطالب البعثة الدولية المشتركة في دارفور والتي تنتشر قواتها في الاقليم بإجراء تحقيق عاجل في الواقعة !
وأوضح الناطق الرسمي بإسم حكومة غرب دارفور عبد الله مصطفى للجريدة ان الاحوال في مدينة الجنينة عادت لطبيعتها بعد احداث العنف التي شهدتها اليوم ، وقال ان السلطات أرسلت وحدات من الاجهزة الأمنية والشرطية للقرية التي كانت سببا في اندلاع الاحداث وقامت بالانتشار فيها منعا للاحتكاك وتجنب وقوع احداث عنف اخرى ، كما نفي علمه بوقوع قتلى خلال فض قوات الشرطة للاعتصام الذي كان يقوم به أهالي القرية داخل مقر الحكومة بالجنينة، وأشار أيضا إلى أن الشرطة لم تستخدم العنف في فض المحتجين، متهما جهات لم يسمها بتأجيج الصراع وإثارة الفتنة – علي حد قوله !

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى