تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

قوات عسكرية ضخمـة تصــل الجنيـنـة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13012016

مُساهمة 

قوات عسكرية ضخمـة تصــل الجنيـنـة




قوات عسكرية ضخمـة تصــل الجنيـنـة
ـــــــــــ
عادت الحياة لطبيعتها في مدينة الجنينة عقب أحداث العنف التي شهدتها المدينة قبل ثلاثة أيام. وفتحت كل المحال التجارية أبوابها في سوق الجنينة.بينما طالب والي غرب دارفور د. خليل عبد الله، المواطنين بالسماح لأبنائهم بالذهاب للمدارس. وقامت قوات عسكرية كبيرة قوامها »115« لاندكرورز باستعراض عسكري ضخم في كل أنحاء المدينة، عقب استدعاء القائد العسكري للفرقة »15« مشاة بناءً على طلب من لجنة أمن الولاية. وبث الوالي تطمينات للمواطنين بألا يتوجسوا من القوات. في وقت وصل وفد رفيع المستوى من السلطة الإقليمية. ويتجه البرلمان لإرسال وفد للوقوف على ملابسات الأحداث بالجنينة ورفع تقرير حولها للبرلمان لاحقاً.
وقال خليل في تصريحات من وسط سوق الجنينة أمس، إن القوات الضخمة تتبع لحرس الحدود، وتم استدعاؤها بطلب من قائد الفرقة »15« مشاة بناءً على قرار من لجنة أمن الولاية، وناشد الوالي الأهالي بالسماح لأبنائهم بالذهاب للمدارس، مطمئناً بأنه لا توجد تهديدات تمنع استمرار الدراسة.
وفي السياق، طالب رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان محمد أحمد الشائب، وزير المالية باتخاذ إجراءات استثنائية بالتخويل بالصرف وتوفير المعينات اللازمة لتدارك الموقف، ووجه مفوضية العون الإنساني وديوان الزكاة بتوفير المساعدات العاجلة للمتضررين.
من جهته، قال وزير مجلس السلطة محمد يوسف التليب، في تصريحات عقب اجتماعه مع الوالي، إن الولاية مستقرة تماماًَ، وتأسف التليب على تلك الأحداث، وقال: »مثل هذه الأحداث تؤثر على عمل السلطة الإقليمية«، وأشار إلى أن الزيارة تأتي بتوجيه من رئيس السلطة الإقليمية للوقوف على الأوضاع بالولاية.
* صحيفة الانتباهة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى