قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

زوايا المرايا .. زينب السعيد .. أيا هاشم ترفق

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15012016

مُساهمة 

زوايا المرايا .. زينب السعيد .. أيا هاشم ترفقn




زوايا المرايا
زينب السعيد
أيا هاشم ترفق
الحديبة نيوز
.
تجولت بين موجات الإذاعات لاطوي طول المسافة، واتقبل علات الطريق، أدرت المؤشر فاستوقفني صوت محشرج مصاب بالتهاب حاااد في الحبال الصوتية، يجعل كلمات الأغنية تتأرجح مابين الهبوط والهبوط، أغنية تصيبك بالغثيان، كلمات رخيصة واداء يصيبك بالملاريا والارتكاريا وللوقاية والخوف من اخطاء التشخيص، وانعدام العلاج استبدلت المحطة، وجاءني صوت عبث باتزاني وهز وجداني، فطفقت أبحث عن كلمات تواسيني وتكفكف دمع اللوعة في الأحداق .
انتابني فيض من شجن، فآثرت أن أزيده التياعاً وأنا انصت لنغمة تفرح القلب الحزين، وتوجست أن تنتهي )وكنت خايف من فراقك لم يحصل ببقى كيييف(!! وعندما أضحى الفراق واقعاً غاب الربيع بازدهاء ألوانه، ولم يترك لنا إلا اصفرار الشتاء الحزين وقر الصقيع، ووحشة البيادر .
غادرنا الطير المغرد واستفحلت المرارات داء عضال، وطنته الدنيا فينا بعد أن سكب آبار حنان ومواساة تضمد كل مجروح بشفرات الحب.  غاب بعد أن رسم خارطة لتهريب الروعة دون المرور على نقاط تفتيش.. ارتحل فقط بجسده الذي استفحل فيه انين العاطفة الجياشة، واثقلت قلبه خفقات الإبداع التي استنزفت آخر نبض في إحساسه المرهف فأصيب بجلطة عاطفية.
هاشم ميرغني يا وجع الأغنيات الذي تحكر في الحنايا.. ويا بحراً حوى كل السجايا، ووردنا صفوك العذب الزلال وارتوينا بعد طول ارتحالك كدراً اجاج.
مالك علي قلبي اليوم من جسمي فر وراح.. و... ليتها دامت الأفراح لكن الأيام تنتقد الجياد، لأنها تعلم انهم لا يحتاجون للوجود الحسي لكي يكونوا.
زاوية أخيرة:
ايها الساكن فينا ترفق فإن طيفك يأبى أن يغادر حواسي، وتوقف وعلم الاقوام كيف يكون الخلود.. وقل لي أين أجد للجرح غمد و.... للأحزان مرثية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى