تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

)ليلة حمى السبت( اغنية افرحت العالم فهل يفرح السودان سبت اليوم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28022015

مُساهمة 

)ليلة حمى السبت( اغنية افرحت العالم فهل يفرح السودان سبت اليوم




كدغة عقرب | النعمان حسن

)ليلة حمى السبت( اغنية افرحت العالم فهل يفرح السودان سبت اليوم
السبت يوم غير عادى فلقد رقص فيه كل شباب العالم فرحا يوم تغنى له ترافولتا باغنيته التى هزت يومها كل اركان العالم والتى اسماها )سترديى نايت فيفر( اى) ليلة حمى السبت ( وهاهو شعب السودان كله من اقصى شماله لجنوبه ومن غربه وشرقه ومن كل شبر فى العالم فيه سودانى كله بلا استثناء يتطلع اليوم ان تصيبه حمى فرحة السبت التى تغنى بها ترافولتا فرقص فرحا على انغامها كل شباب العالم دون فرز فهل نشهد اليوم حمى السبت ز جماهير العرضة شمالها وجنوبها وكل السودانيين يرقصون فرحا بالنصر الاكبر للسودان بتاهل قمته الثنائية لدورى ابطال افريقا
نريدها فرحة لا لون لها غير لون السودان الوطن الذى يتتطلع لمسيرة قمته فى هذه البطولة التى لم يعرف تاريخنا ان سجلت له املا فى حسن الخاتمة لمن يستطيع من اللونين
اليوم عصرا يلعب الهلال المتقدم على منافسه كى ام كى ام الزنزبارى وهو متقدماعليه بهدفين نظيفين ولكنه يلاعبه على ارضه ووسط جمهوره من اجل الحفاظ على تقدمه وهى مهمة وان بدت سهلة فى شكلها الا انه بمنطق الكرة المجنونة فانها صعبة بكل المقاييس لانها تبقى مفتوحة بكل المعايير لانه يلعب خلرج الارض وبعيدا عن جمهوره لهذا امنيتنا ان يبكر الهلال بتحقيق هدف يربك حسابات خصمه ويعقد من مسئوليته لحاجته لاربعة اهداف
واليوم مساء يلاعب المريخ نادى عزام الذى تقدم عليه بهدفين نظيفين لتبدو مهمته اصعب ولكنها ليست كذلك لانه سيلاعب عزام هنا على ارضه ووسط جمهوره والكرة المجنونة لا تعرف استسلام صاحب الارض لان كفته ترجح بالارض والجمهور خاصة لو ارتفع هذا الجمهور لمستوى التحدى
ولعل هذا اليوم يذكرتى بنهائى امم افريقا فى المغرب حيث شهدنا يومها جمهور السنغال فى الملعب مساندا لمنتخبه بمجموعة كبيرة من مشجعيه كانوا يديرون ظهورهم للملعب يقرعون الطبول من بداية المباراة حتى نهايتها دوان يتعاملوا بردود الفعل لما يحدث فى الملعب فكان ايقاع تشجيعهم صاخبا حتى عندما تقدمت عليه نيجريا بهدف الا انهم فى نهاية الصافرة كانوا قد قلبوا الطاو لة لصالحهم فهل يكون هذا موقف جمهور المريخ اليوم لايهبط بايقاع تشجيعه حتى صافرة النهاية حتى يشكل عاملا قويا مساعداوليس محبطا لفريقه امام هذا التحدى الكبير وهو اهل له لو ان كل اطرافه ارتفعت فى هذه الامسية لمستوى التحدى ولعل المريخ اليوم بحاجة لاستغلال كل ما يتاح له من فرص دون انفعال وان يصمد دفاعه ويتجنب اى خطا يصعب من مهمته لو ولج مرماه هدف ليصبح بحاجة لاربعة اهداف
ويبقى املنا فى ان يرقص كل السودانيين بلا استثناء على انغام )ليلة حمى السبت( بفوز الفريقين
وان كان لنا ما نتتطلع اليه تحت اسوا الظروف وطالما ان الهلال يسبق المريخ فى تحديد مصيره وهو يلعب عصرا فامنيتنا الا يفكر ان وفق وحقق امنية الشعب السودان بعقلية التعصب الاهوج ان يبحث عن الشماتة فى غريمه بالتطلع لفشله او ان اخفق ان يسعى لفشله حتى لا يتميز عليه فى مصيره بحثا عن المساواة فى الفشل فليكن اليوم كتابة فكر وثقافة جديدة فى تاريخ القمة السودانية من اجل السودان كما لانريد للمريخ ان يدفع به التعصب بحثا عن هزيمة غريمه حتى يضمن على الاقل انه ان لم يفرح فالهلال سبقه فى الفشل
)كفاية هذه االعقلية ( وامنياتى للفريقين وقبلهم السودان بالتوفيق
خحارج النص:
-شكرا الاخ اسياد
- شكرا عاشق الهلال فاقد الشئ لا يمكن اصلاحه وصحافتنا الرياضية فاقدب للتاهيل حتى تقدم مايفيد اللعبة ومصدر العلة مجلس الصحافة الذى يغلب دوره السياسى على دوره المهنى وحتى قانون الصحافة نفسه غير مؤهل لان يلعب هذا الدور لانه بعد ان حدد لشكل قاطع شروط الاهلية للخصول على القيد الصحفى وبصفة خاصة الشروط الصارمة لرئيس التحرير باعتبار انه الرقيب على المهنية الا ان القانون اخذ بالشمال مااعطاه باليمين عندما منح المسئولين بالمجلس سلطة استثناء الصحفى من شروط القانون )وعيك( فعن اى اصلاح نتحدث وهى خربانة من كبارة
- شكرا الاخ السر الجعلى لا اعلم ان كان الكاردنال فى البلد ولم يشارك فى احياء ذكر البابا ولكنى اعلم ان الاخ حسن على عيسى خاطب الحفل نيابة عن مجلس ادارة الهلال

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى