الجزاله في شعر الدكتور عبدالله الطيب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01042011

مُساهمة 

الجزاله في شعر الدكتور عبدالله الطيب




الجزالة في شعر الدكتور عبدالله الطيب
صلاح عبد الله نور الدين
أخبار اليوم
::::::::
برع الاديب الاريب المبرز الدكتور عبدالله الطيب في صب
عواطفة وخواطرة الجياشة بنفسه العالية في شعرة وكتاباته
الادبية ولا يكاد ينشد بيتا من الشعر الا ظل يمشي بين
وجدان القاري والسامع فهو بلا غروء قد نال الجزالة في
شعره من غير تكليف اذ ان الشعر عنده روح تسري في
البدن فتحيه كما يحيى بالماء العذب الزلال وتميزت ملكات
عبدالله الطيب الشعرية في شتى المواضيع الادبية ولم يترك
شاردة من المعاني الا نالها وخلص الي جوهرها الدفين فهو
قد تمتع بسرعة التعبير والمعنى الشامل الموجز البسيط
المختزل في حينه حتى انس في نفسه الكفاءة حين انشد معبر
عن نفسه قائلاً :
القت الي شيوخ يعرب كنزها
فانا المجلي في البيان الاول
اوتيت كل كريمة مكنونة
غراء فيها الجوهر المتنخل
حسانة ما رأى مثل جمالها
غمدان قصر التبعين وموكل
خمر من الشعر الرصين خبأتها
ما مثلها البردان أو قطربل
أغلي بها إغلاء من هو عالم بخبيئها
ان رامها من يجهل
واصونها حتى يعز منالها
وابيحها يوم الفخار فاجزل
ولبعد الله الطيب وقفه مشهودة مع الحسود الذي عانى منه ما
عانى أثناء تحصيله للعلم وابان تولية المناصب الادارية في
حقل التعليم فهاهو يصف الحسود وصف معايشة من خلال
تجربته التي دمثها بالصفح الطويل والذي لم يجدي مع
الحسود شيئاً حيث تظهر جزالة العبارة واستقامة المعنى
المعبر الي الهدف الموصوف وهاهو يقول فيه :
بلوتك جاري في المقام ونائياً
فكنت علي الشحناء مطوي الكشح
اذا مجلس الخلان اصبح انساً
مضئي الرحاب بالبشاشة والمزح
جلست بعيداً عنهم متقبضاً
عبوسا كمن أضحى يساق الي الذبح
فان ضقت ذرعاً بالسرور مطرتهم
بنضح من السم الثميل علي نضح
صفحت طويلاً عنك أحسب أنني
أدمث حزناً من سبيلك بالصفح
وان لساني ما علمت سلافة
تسر وأحيانا أمر من الملح
وفي المقطوعة التالية يبث الاديب عبدالله الطيب خواطره
الجياشة بالحزن النبيل معبراً عن مضي السنين وتباعدها
عن تحقيق اماله البيض الروية حين يغبق ويمسي منها
وهي ال وصحصح مفازة جرداء مقارنة بالوجه النضر
الريان بالصبا لحبيب النفس ووقع المفردة عن استعمالها
في شعر عبدالله الطيب له وقع موسيقي ثمل يخفف من جلبة
البحر العروضي المستعمل في الوزن استمع الي جزالته
الحسية من هذه المعاني المترادفة التالية :
تصرم عام بعد عام ولم تزل
تشط النوى بي عن مرامي وأنزح واصطبح الامال بيضا روية
واغبق منها وهي ال وصحصح وكئن مضى عهد حمدت مضيئه
فيا ليت اثناء الغيوب تصرح
فاعلم ما تخفي السنون وطالما
فرتني منها بارحات وسنح
نعلل بالدنيا وزور نعيمها
وتخدعنا الامال بحرا فنسبح
فقل لحبيب النفس هل انت سلوة
اذا لفح الاحشاء هم ملوح
رأيتك نضر الوجه ريان بالصبا
وزهر حياتي ذابل متصوح
ومثلك من يغدو وجنات حسنه
عليهن أطيار من الشعر صدح
وفي ختام هذه الوقفة مع الجزالة في شعر الدكتور عبدالله الطيب
نعيش معه وهو ينشد عن لندن وما لقيه من فقد الانيس والمال
والأهل في تلك الرحاب النائية عن دامر المجذوب وهو يكشف
عن تعلق قلبه وفكره بارتباطه الوثيق العرى بالوجدان والخاطر
مع وطنة وأهله وعشيرته وتلك صورة اخرى في جزالته
الشعرية في ضرب اخر يجتلي عنده نوع بديع من ملكاته التي
تميز بها دون الكثير من شعراء الوطن انظر اليه وهو يقول :
بلندن مالي من انيس ولا مالي
وبالنيل أمسى عاذري وعذال
ذكرت التقاء الازرقين كما دنا
أخو غزل من خدراء مكسال
ينازعها كيما تجود وينثني
وقد كاد محبورا مؤانس امال
اذا الابيض الزخار هاج عبابه
له زجل من بين جال الي جال
ترافقه من فوقه قزع الطخا
فتحسبهن الطير تهفوا لأوشال
ويا حبذا تلك السواقي وقد غدت
بالحان عبرى ثرة العين مثكال
ونخل اذا ما البدر اشرق خلفه
أطل علي الرائين كالعنق الحالي
وشوك السيال يلمع النور فوقه
طرائق مثل الذر يلمع في الال
الا ليت شعري هل ابيتن ليلة
بكثبان داري والاحبه احوالي
وهل اسمعن الدهر تغريد طائر
وبالفجر ترجيع المؤذن والتالي
وحتى نلتقي في وقفة من الوقفات الادبية
استودعك الله اخي القارئ الكريم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى