قصة حقيقية في امريكا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04082011

مُساهمة 

قصة حقيقية في امريكا




ابداعات الاعضاء شات الحديبه


انور محمد

قصة تقشعر اليها الابدان

هذه قصة حقيقية حدثت فعلاً في لندن، أحداثها تقشعر لها الأبدان من رحمة الله تعالى ...في عباده المخلصين

خرجت فتاة عربية (مسلمة) من النوع الملتزم بتعاليم الدين

الحنيف إلى عزيمة لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل

عندهم، ولم تدرگ ذلگ إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن

الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة وبعيدة عن

منزلها طلبت منها صاحبتها أن تنام عندها للغد ولگنها لظروف

مرض والدتها فقد فضلت العودة إلى البيت برغم التأخير.

نصحتها صاحبتها بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار

قد يگون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة

بالمجرمين والقتلة وخـ ــ↑ـ↑ـ↑ـآصة في مثل ذلگ الوقت!! وبالأخص

محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن

ليس هناگ أي خطر. وقررت الفتاة أن تسلگ طريق القطار لگي

تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت إلى المحطة والتي

عادة ما تگون تحت الارض

، فما أن دخلت صالة

الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلگ الرجل ، خافت

الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولگن

استجمعت قواها وحاولت أن تتذگر گل ما تحفظه من القرآن

الگريم ، وظلت تمشي وتقرأ القران وأدعية الحفظ والتوسل

إلى الله العلي الگبير الحفيظ أن يحفظها من گل مگروه وسوء

حتى مشت من خلف الرجل ثم رگبت القطار الذي أوصلها

بسرعة إلى البيت في اليوم التالي گان الخبر الذي صدمها،

حيث أن قنوات التلفزيون هناگ تبث مباشرة عن جرائم القتل

أول بأول وهو أنها قرأت في الجريدة وشاهدت على التلفزيون

عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة التي گانت بها

بالأمس وبعد أقل من ساعة على صعودها القطار وقد قبض

على القاتل بسبب مرور بعض أفراد الشرطة صدفة في ذلگ

الوقت ذهبت الفتاة إلى مرگز الشرطة وقالت بأنها گانت هناگ

بنفس الموعد مع رجل گان لوحده، وطلب منها أن تتعرف على

القاتل فتعرفت عليه وهو ذاگ الرجل الذي گان معها بالمحطة.

هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت

الشرطة الطلب. سألت الفتاة الرجل: هل تذگرني ؟ رد الرجل

عليها : هل أعرفگ ؟ قالت : أنا التي گنت في المحطة قبل

وقوع الحادث!! قال : نعم تذگرتگ. قالت : لم لم تقتلني بدلا

من تلگ الفتاة التي قتلتها ؟

قال : گيف لي أن أقتلگ , وقد گان يمشي على جانبيگ

رجلان ضخمان

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم الذي لجأت إليه وتوسلت إليه بالدعاء أن يحفظها، فقد گان

يحرسها الله تعالى بملگين على هيئة رجلين وهي لم تراهما!

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قصة حقيقية في امريكا :: تعاليق

مُساهمة في الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 11:56 من طرف abuhassan

لك الحمد والشكر يالله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الخميس 26 يناير 2012 - 5:46 من طرف السيد سالم

كلمات نابضة بالرقة والعذوبة
الى الامام
وفي انتظار جديدك
تقبل مروري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى