وجهة نظر |نزار عجيب اتحاد البيانات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03042015

مُساهمة 

وجهة نظر |نزار عجيب اتحاد البيانات




وجهة نظر |نزار عجيب
اتحاد البيانات
يعد اتحاد كرة القدم السوداني اكثر الاتحادات التي تعيش في مشاكلا وقضايا طول الموسم لدرجة ان هذا الاتحاد لايجد وقتا ربما للعمل على تطوير الكرة , فهو يمضي اغلب فترات الموسم في حل النزاعات والفصل في القضايا بين اللاعبين والاندية .
ولعل الموسم الحالي ليس استثناءا لان حجم المشاكل الموجودة والتي كان فيها اتحاد معتصم طرفا ليست بالقليلة وقد تاخذ كل وقت الاطراف حتى نهاية الموسم , ومن ضمن هذه القضايا لاشك ازمة اللاعب بكري المدينة التي تعد قضية الموسم الحالي .
قبل عدة ايام سارت لجنة الاستئنافات في نفس الطريق واصدرت بيانا , ليكون الموسم الحالي هو موسم البيانات لاننا اصبحنا ننتظر بيانا بمعدل كل يوم خاصة من قبل اتحاد الكرة ولجانه المتعددة .
منذ سنوات ونحن ننتقد عجز اللجان العاملة في اتحاد الكرة من ناحية وعدم قانونيتها من ناحية اخرى , ولكن لاحياة لمن تنادي , ,وها هي لجنة الاستئنافات التي نظرت من قبل في قضية بكري تريد تكوين لجنة اخرى وهي لجنة التحكيم .
في كل الاتحادات الوطنية نجد ان مراحل التقاضي في هذه اللجان تبدأ في ما يسمى لجنة الانضباط التي تكون عادة لجنة مستقلة يكونها اتحاد الكرة ويفترض ان لاتضم في عضويتها اي احد من ادارة الاتحاد .
اتحاد الكرة السوداني ليس فيها ما تسمى لجنة الانضباط وهنالك لجنة في مكانها تدعى اللجنة المنظمة والتي يرأسها مجدي شمس الدين , وللاسف هذه اللجنة التي تنظر في شكاوى وتقارير المباريات وتقارير ومشاكل الحكام , هي وحسب النظام الاساسي للاتحاد الدولي لجنة غير قانونية .
في كل موسم يفترض ان تصدر لائحة الانضباط ويتم طباعتها واعتمادها لموسم واحد من قبل اتحاد الكرة , ويتم توزيع نسخة من هذه اللائحة للاندية والحكام والاعلام , لتكون كل اللوائح واضحة ويتم تطبيق هذه اللوائح على الاندية في كل ما يتعلق بالمنافسات .
ما يلي هذه اللجنة يفترض ان تكون لجنة الاستئنافات , وهي ايضا يفترض ان تكون لجنة مستقلة يكون اعضاءها من خارج ادارة اتحاد الكرة , ويفترض ان تضم اشخاص لهم علاقة بالقانون , ويكون قرار هذه اللجنة عادة نهائي .
مصيبة اتحاد الكرة السوداني انه يضم عددا كبير من اللجان , كل واحدة لها صلاحيات واختصاصات وفي كثير من الاحيان تتداخل هذه الاختصاصات ويتقاطع عمل هذه اللجان مع بعضها وبالتالي تضيع قضايا الاندية بتفسيرات غريبة لا اساس لها في قاموس كرة القدم .
ولذلك من الطبيعي ان يزيد اتحاد الكرة من حجم المشاكل طالما انه عاجز وضعيف عن تطبيق اللوائح وهو لازال يدير الكرة عندنا بعقلية العصور الوسطى في ظل وجود هذا الكم الهائل من اللجان التي تزيد من الطين بلة .
وهذه اللجان الضعيفة الغير قادرة على حسم اي قضية هي جزءا من اتحاد الكرة ولا تختلف في طريقة تفكيرها عنه , ولذلك من الطبيعي ان تستمر هذه المشاكل التي تحاصر الكرة السودانية وتصدر اليها كل امراض الدنيا .
كرتنا مريضة اصلا منذ سنوات , ونحن نزيدها مرضا بهذه القوانين وحجم المشاكل التي لا تنتهي في كل موسم , ولذلك نجد اننا اصبحنا نعيش في هذه الازمات الكبيرة كل عام ولم يعد لمعتصم ومجدي واسامة اي وقت للبحث عن تطوير الكرة .
لم نصل بعد لمنتصف الموسم وحجم المشاكل والبيانات التي تصدر من كل مكان لاحصر لها , فاليوم بيان وغدا اخر , والساقية مدورة .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى