بهدوء | علم الدين هاشم .. سجل سجل ياتاريخ !

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04052015

مُساهمة 

بهدوء | علم الدين هاشم .. سجل سجل ياتاريخ !




بهدوء | علم الدين هاشم
سجل سجل ياتاريخ !
ارتقي المريخ الى دور المجموعات فى دورى الابطال عن جدارة مستحقة وكتب اسمه بين الثمانية الكبار فى القارة السمراء رغم خسارته لنتيجة مباراة الاياب بالامس ضد الترجي التونسي مستفيدا من فوزه وتفوقه فى لقاء الذهاب مؤكدا من جديد على قدرته فى مقارعة الكبار بل والتفوق عليهم دون خوف او رهبة طالما كانت الارادة حاضرة والعزيمة قوية من جانب اللاعبين الذين لم يخذلوا كل من راهن عليهم بالامس واكدوا من جديد انهم على قدر المسؤولية وعند ثقة المدرب الشاطر غارزيتو الذى وضع آماله عليهم و تفاخر وتباهى بقدراتهم وامكانياتهم فى الصحافة التونسية دون رهبة او خوف من ردة الفعل ,,
ليس من باب المجاملة او المبالغة اذا منحنا غارزيتو النصيب الاكبر والقيمة الاعلي من اسباب هذا التاهل المستحق الذى يرقي فى مثل هذه المباريات لدرجة الانجاز بعدما لعب دورا كبيرا ومحوريا فى الاعداد السليم والتهيئة الفنية بل والنفسية للاعبين رغم العقبات التى اعترضت طريقه بسبب البرمجة العشوائية لمباريات الفريق فى الدورى الممتاز والتى اضطرت المدرب لخوضها باقل مجهود خوفا من شبح الاصابات كما فعل ذلك فى لقاء الميرغنى الكسلاوى ,, فالوصول الى دور المجموعات على حساب فريق كبير مثل الترجي التونسي هو حصاد لهذا التخطيط السليم الذى سبق اداء المريخ لمباراتى الذهاب والاياب حيث ظهر نجوم المريخ بالامس فى لياقة بدنية جيدة وتركيز ذهنى عال جدا ساعدهم على الصمود القوى والدفاع المستميت عن مرمى جمال سالم لاكثر من 70 دقيقة امام كل الهجمات التونسية التى تكسرت معظمها تحت اقدام رفاق علاء الدين يوسف وامير كمال بل لم يكتفي نجوم المريخ بتطبيق الشق الدفاعي فقط وانما نجحوا فى الوصول لمرمى الترجي بهدف السبق الذى خلط اوراق مدرب الترجي واضعف من حظوظه فى خطف بطاقة الصعود وهو لايقل قيمة عن الاهداف الذهبية الحاسمة فى الدربيات الكبيرة ,, حيث لم يكن مطلوبا من نجوم المريخ سوى العودة من تونس ببطاقة الصعود بعيدا عن التركيز على قيمة الاداء الذى يعد فى مثل هذه المباريات المصيرية ) نوعا من الترف ( وان كان مردود لاعبي المريخ فى الشوط الثانى اقل بكثير عن المستوى الذى قدمه فى الحصة الاولي ولكن تبقي الغاية المهمة هى فى قدرة اللاعبين على تشتيت تركيز لاعبي الترجى والضغط عليهم بالتنظيم الدفاعي من وسط الملعب وحرمانهم من الانتقال المنظم بالكرة وصناعة الهجمات التى تهدد مرمى المتألق جمال سالم .
نعم خسر المريخ نتيجة الاياب الا انه فاز بفارق الاهداف مستفيدا من نظام الذهاب والاياب الامر الذى منحه بطاقة الصعود على حساب فريق عملاق مثل الترجي الذى كما يعلم الجميع لديه صولات وجولات فى البطولات القارية وتحديدا فى مسابقة دورى الابطال التى يعد احد فرسانها الكبار وذلك بفضل نجومه وقاعدته الجماهيرية الضخمة التى لم تتحمل خروج فريقها بالامس وقامت بتحطيم كراسي ملعب رادس والقائها داخل الملعب اثناء سير المباراة ,, لهذا تبقي مثل هذه المباريات راسخة دائما فى ذاكرة التاريخ باحداثها وردود افعالها ومايترتب عليها داخل عملاق باب سويقه ,, لقد فرض المريخ نفسه بعطاء لاعبيه وذكاء مدربه فى هذه المرحلة المتقدمة من دورى الابطال ويبقى التحدى الاكبر امام الكتيبة الحمراء فى الادوار القادمة بعدما تقول القرعة كلمتها وتكشف عن اسرارها الثلاثاء القادم ,, ومليون مبروك لجماهير المريخ .
الهلال ينهي مغامرة سانغا الكنغولي
لم يجد الهلال صعوبة فى تكرار الفوز على فريق سانغا بهدف نجمه مساوى الذى سبق وان سجل له هدف الفوز فى لقاء الذهاب لينهى الفريق الازرق بذلك مغامرة الفريق الكنغولي ويدفع به نحو المشاركة فى بطولة الكونفدرالية ,, بهذه النتيجة سيتواجد الهلال فى دورى المجموعات مع المريخ مما يزيد ويقوى من آمال الكرة السودانية فى الحصول على اربعة مقاعد مرة اخرى فى الموسم الافريقي القادم ,, تفوق الهلال على الفريق الكنغولي كان متوقعا بسبب الفوارق الفنية الكبيرة التى تصب فى مصلحة الهلال حيث اعتمد المدرب نبيل الكوكى فى المباراة علي ذات الاسماء التى حقق بها الفوز فى لقاء الذهاب باستثناء مشاركة كيبى ومعاوية فداسي وعودة اتير توماس للدفاع ,, مبروك لجماهير الهلال الفوز والتأهل المستحق .
** ماشه معاك عسل ياكتاحه !!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى