المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

أوباما يدعو بورما إلى وقف التمييز بحق أقلية "الروهينغا" المسلمة

اذهب الى الأسفل

02062015

مُساهمة 

أوباما يدعو بورما إلى وقف التمييز بحق أقلية "الروهينغا" المسلمة






حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما سلطات بورما إلى وقف التمييز بحق أقلية "الروهينغا" المسلمة والتي تشكل صلب أزمة المهاجرين في جنوب شرق آسيا. وقال أوباما إن "الروهينغا يتعرضون للتمييز بشكل كبير" داعيا حكومة بورما إلى توفير الحماية لهم وعدم دفعهم للهجرة.
دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباماسلطات بورما إلى وقف التمييز بحق أقلية " الروهينغا" المسلمة التي تشكل صلب أزمة المهاجرين بجنوب شرق آسيا. وصرح أوباما في أول تعليق له منذ بدء الأزمة "أحد أهم الأمور هو التوقف عن التمييز بحق أشخاص بسبب انتمائهم الديني".
وأضاف أوباما أمام صحافيين أن "الروهينغا يتعرضون للتمييز بشكل كبير"، مستخدما تعبير روهينغا مما يمكن أن يثير غضب السلطات البورمية التي لا تعترف بهذه الأقلية الإثنية البالغ عدد أفرادها 1,3 ملايين شخص إذ تعتبرهم مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش.
وتثير أزمة المهاجرين في جنوب شرق آسيا اهتمام الأسرة الدولية منذ عدة أسابيع عند قيام مهربين بالتخلي عن آلاف المهاجرين في عرض البحر بعد تشدد السلطات التايلاندية إزاء التهريب.
ويفر آلاف الأشخاص هربا من الفقر في بنغلادش بينما يهرب الروهينغا من التمييز في بورما حيث يحرمون من التعليم والعناية الطبية.
وتابع أوباما "لو كنت من الروهينغا لكنت سأظل حيث أنا في البلد الذي عاش فيه والداي لكنني أريد ضمانة أن تؤمن لي حكومتي الحماية"، وذلك بينما أوقعت أعمال الشغب الطائفية بين القوميين البوذيين والمسلمين قرابة 200 قتيل في 2012 في بورما خصوصا من المسلمين.
وفي اجتماع إقليمي الجمعة في بانكوك، التزمت بورما وبنغلادش التصدي ل"جذور" ظاهرة الهجرة في صفوف سكانهما. لكن بورما رفضت خلال الاجتماع المذكور انتقادات الأمم المتحدة التي طالبتها بأن "تتحمل مسؤوليتها بالكامل حيال جميع سكانها" وخصوصا الروهينغا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى