مسلحو حركة "الشباب" الصومالية يدخلون قرية في كينيا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02062015

مُساهمة 

مسلحو حركة "الشباب" الصومالية يدخلون قرية في كينيا






هذه المرة الثانية التي يسيطر فيها تنظيم الشباب على منطقة في كينيا
أفادت الأنباء الواردة من كينيا بأن مسلحي حركة "الشباب" الإسلامية المتشددة دخلوا قرية نائية شمال شرقي كينيا، على الرغم من أنها لا تبعد إلا 15 كلم من قاعدة عسكرية.
وقال سكان إن المئات هربوا من قرية وارانكارا، وإن المدارس فيها أُغلقت.
وهذه هي المرة الثانية التي يسيطر فيها مسلحو حركة الشباب على منطقة في كينيا.
ويقول مراسل بي بي سي في كينيا، محمد محمد، إن حركة الشباب بدأت في تنفيذ تهديداتها بـ"نقل الحرب" إلى كينيا.
فقد اقتحم مسلحو الحركة الشهر الماضي بلدة يومبيس شمال شرقي البلد، قبل أن ينسحبوا دون قتال.
وقال سكان في وارانكارا لمراسل بي بي سي إن المتشددين يقومون بدوريات في القرية.
وأضافوا أن الناس يشعرون بالخوف، ولكن المسلحين لم يؤذوا أحدا حتى الآن، واكتفوا بخطابات وعظ.
هجوم على الجامعة
وقال بيلو أدان كيروا، النائب في البرلمان الكيني عن المنطقة، إنه تلقى تقارير مشابهة من القرية.
ودعا الحكومة إلى اتخاذ تدابير عاجلة لمواجهة المسلحين.
وقال سكان إن القوات المسلحة الكينية لم تتدخل لإبعاد المتشددين.
وتقع قرية وارانكارا في بلدية مانديرا قرب قاعدة دامباس العسكرية على الحدود الصومالية.
وكانت مسلحو حركة الشباب قد شنوا في أبريل/ نيسان هجوما على جامعة غاريسا، شمالي شرقي كينيا، تسبب في مقتل 148 شخصا.
وشرع المتشددون في استهداف بلدات كينية بعدما دحروا في الصومال على يد قوات الاتحاد الافريقي التي تضم جنودا كينيين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى