تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

توقيع رياضي ..معاوية الجاك .. هيبة المريخ وبِدعة أحمد هارون

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03062015

مُساهمة 

توقيع رياضي ..معاوية الجاك .. هيبة المريخ وبِدعة أحمد هارون






# ما الذي أغرى مقرر لجنة الإستئنافات )سكرتير نادي الهلال الأسبق( بتسريب قرار اللجنة القاضي بإعادة مباراة المريخ والأمل عطبرة ؟
# الإجابة واضحة ولا تحتاج إلى درس عصر وهي عدم وجود الهيبة الإدارية لمجلسنا ولذلك يتطاول كل من هب ودب على المريخ ويتلاعبون بحقوقه كيفما شاء وأراد مزاجهم وليس كما يشاء القانون والمنطق
# الصمت المستمر للمجلس يغري )من طرف( للإستهداف دون تردد لأن ردة الفعل غير موجودة أصلاً
# وأنا أستغرب من هجوم بعض الزملاء على الإتحاد العام ولجانه بصورة كاملة وإهمال الجهة الرئيسية التي قادت إلى إستهداف لجان الإتحاد العام للكيان المريخ
# الحقيقة المُرة التي يتهرب منها عدد من الزملاء في إعلام المريخ أن السنوات الأخيرة شهدت أسوأ فترات ضياع هيبة المريخ بسبب مجلس الإدارة
# ظل إعلام المريخ يهاجم في لجان الإتحاد لعشرات السنوات وبعنف واضح .. فما هي النتيجة ؟
# النتيجة صفر كبييييييير لأن الإعلام لا يملك أكثر من النقد، ولكن مجلس الإدارة هو الجهة )الرسمية( على إتخاذ خطوات )فعلية( لا يقوى عليها الإعلام ولكن وللأسف كانت الخيبة هي المحصلة
# منذ قيام بطولة الدوري الممتاز في قبل “20” عاماً لم تُحتسب ركل جزاء واحدة للمريخ في مباريات القمة وخلال العشرين عاماً ظل إعلام المريخ يكتب دون توقف عن استهداف الحكام ولكن الدور ظل منقوصاً بسبب جُبن مجالس الإدارات وعدم جرأته علي إتخاذ أي قرار قوي وشجاع يحفظ هيبة ومكانة المريخ بصفته نادياً قيادياً له وضعه على مستوى القارة الأفريقية
# ظل المريخ )لُعبة( في أيدي لجان الإتحاد ووصل الهوان به مرحلة أن يتطاول عليه حتى أمثال النجومي وحكم كسلا الجديد وبالأمس بدر الدين عبد القادر أحد أضعف الحكام في تأريخ كرة القدم
# بالأمس القريب رفض رئيس الهلال وقتها صلاح إدريس أداء مباراة النيل الحصاحيصا على أرضه وتعنت بشدة رافضاً حتى سفر البعثة إلى الجزيرة ما لم يسلمه إتحاد كمال شداد بطاقات كل لاعبيه
# وزاد الأرباب في تعنته حينما طلب من شداد أن يرتدي زي الحكام ويذهب ليدير المباراة على ملعب إستاد الحصاحيصا
# رفض صلاح إدريس اللعب وتحدى الإتحاد العام وكل لجانه وتحدى شداد الذي يدعي مناصريه بأنه )رجل دُغري وصاحب شخصية قوية ولا يمكن لي ذراعه( رفض الأرباب اللعب وتمت برمجة المباراة في سابقة مخجلة دون أن يتقدم الأرباب بإستئناف والكارثة المؤسفة والمحبطة أن عدد من )قيادات( مجلس المريخ حينها استأنفوا نيابة عنه مما يكشف حجم المأساة التي يعاني منها المريخ
# عاد صلاح إدريس لتعنته وسخر من إتحاد شداد قائلاً: هو إنتو الإستأنف ليكم منو عشان تعيدوا المباراة ؟
# وهنا نسأل: هل يمكن أن يفعل أحد أعضاء مجلس المريخ ما فعله صلاح إدريس؟ بالتأكيد السؤال لا يحتاج إلى إجابة
# ما ذكرناه ذرة من بحر مجاملات الإتحاد للهلال وفي المقابل يعاني المريخ مشكلات وويلات في هضم حقوقه جهاراً نهاراً وعلى عينك يا تاجر
# نعود ونقول إن ما يكتبه إعلام المريخ عن استهداف الإتحاد العام وضرورة إستعادة حقوق المريخ لن تكتمل فصوله أبداً ما لم ينفعل مجلس الإدارة وينهض من سُباته ويثور في وجه الفوضى
# مللنا التصريحات الجوفاء لبعض أعضاء مجلس المريخ والتي يسخر منها أهل الإتحاد لأنهم على قناعة أنها تصريحات فقط لن يتبعها فعل أبداً
# من قبل سمعنا الإنسحاب من المباريات في حال تم تعيين بعض الحكام لإدارتها فكان الرد المستفز من لجنة الحكام بتعيين ذات الحكام غير المرغوب فيهم من أهل المريخ لإدارة مباريات )داخل( إستاد المريخ فلم نسمع بإنسحاب
# ظل بعض الحكام يسرقون عرق لاعبي المريخ بالظلم البائن لتذهب البطولات للند الهلال حتى أصبح الفارق كبيراً بين الفريقين على مستوى الدوري الممتاز بسبب محاباة الحكام ولا أحد يتحرك
# لن يستعيد المريخ حقوقه في ظل وجود مجلس لا يقوى على الثورة والتصدي لأعداء الكيان داخل إتحاد الكرة
# أعيدوا هيبة المريخ المفقودة وبعدها لن يتجرأ أمثال مرر لجنة الإستئنافات ولا غيره على مجرد التفكير سراً في إستهداف المريخ
# أريحونا من المثالية المُهلكة والضعف الإداري المُخل فالمريخ دولة ومن يديرها يجب أن يكون على قدر المقام لا أن يضيع هيبته بسبب المواقف المخزية والمحبطة للجمهور والإعلام
بدعة أحمد هارون
# مولانا أحمد هارون والي شمال كردفان .. من الولاة أصحاب البصمة الواضحة والناجحة خلال عمله كوالي لجنوب كردفان سابقاً وشمالها حالياً
# أحدث الرجل نهضة تنموية لاتخطئها العين خاصة على مستوى الرياضة، وتمكن في أن يتواجد هلالا الجبال والأبيض ضمن منظومة الممتاز
# وقدم هارون مؤخراً نموذجاً جيداً وهو يتصدى لإستضافة مباريات منتخبنا الأوليمبي على ملعب إستاد الأبيض الجميل وهي خطوة وجدت الإشادة من الجميع
# ولكن مولانا هارون أتى ببدعة غريبة وهو يحفز لاعبي منتخبنا الأوليمبي رغم خسارتهم أمام تونس بهدفين دون رد على أرضهم وبين جمهورهم
# لا ندري كيف يقدم والي شمال كردفان على هذا السلوك الغريب الذي يقلل روح القتال والعزيمة في نفوس اللاعبين بتحفيزه لهم وهم مهزومون من تونس وهذا يعني أنهم سيظهرون بأي شكل ولا يهم أن يحققوا الفوز ما دام الحوافز مضمونة حتى لو خسروا
# ما دفعه أحمد هارون من حافز للاعبي منتخبنا الأوليمبي كان أولى به نفير ولايته، ونقول له: لقد أخطأت بتحفيزك للمهزوم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى