تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بلاتيني يعلن ترشحه لرئاسة الفيفا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29072015

مُساهمة 

بلاتيني يعلن ترشحه لرئاسة الفيفا




بلاتيني يعلن ترشحه لرئاسة الفيفا
-

وضع ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم حدا لأسابيع من الغموض يوم الاربعاء حين أعلن ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي )الفيفا( خلفا لسيب بلاتر المستقيل.
وقال لاعب منتخب فرنسا السابق الذي يترأس الاتحاد الاوروبي منذ 2007 والعضو في اللجنة التنفيذية للفيفا منذ 2002 إنه أراد "منح الفيفا الكرامة والمكانة التي يستحقها مرة أخرى."
وأكد بلاتيني - الذي شارك في كأس العالم ثلاث مرات مع فرنسا وقادها لاحراز لقب بطولة اوروبا في 1984 - أنه كتب إلى جميع أعضاء الفيفا وهم 209 اتحادا وطنيا ليبلغهم بقراره بالترشح لرئاسة الاتحاد الدولي.
وقال في بيان نشر في موقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على الانترنت ""هذا قرار شخصي جدا اتخذته بعد أن فكرت مليا بكل عناية. وهو قرار ربطت فيه بين مستقبل كرة القدم ومستقبلي الشخصي.
"استرشدت في قراري أيضا بما شهدته من تقدير ودعم وتشجيع من الكثيرين منكم.
"في بعض اللحظات يتعين على المرء أن يتخذ بعض القرارات المصيرية."
وأعيد انتخاب بلاتر لفترة خامسة كرئيس للفيفا في 29 مايو ايار الماضي لكن بعد أربعة أيام فقط قال إنه سيترك منصبه وسط أكبر أزمة يمر بها الاتحاد الدولي في تاريخه. لكن بلاتر سيستمر رئيسا حتى الانتخابات في 26 فبراير شباط.
وكان بلاتيني يوما من حلفاء بلاتر لكنه أصبح مؤخرا من أشد منتقدي السويسري البالغ عمره 79 عاما. وحث بلاتيني بلاتر على عدم الترشح في مايو ايار وقال إن سلسلة من الفضائح تورط فيها الفيفا سببت له ألما في معدته.
ومع ذلك أكد بلاتيني بشكل متكرر أنه يستمتع بدوره في الاتحاد الاوروبي لكرة القدم وسيشعر بالتردد في التخلي عن ذلك.
وقال بلاتيني في اشارة إلى بلاتر الذي يرأس الفيفا منذ 1998 وسلفه جواو هافيلانج الذي تولى المسؤولية من 1974 إلى 1998 "خلال النصف قرن الأخير تناوب شخصان فقط على رئاسة الفيفا.. الأحداث الأخيرة تلزم الاتحاد الدولي بفتح صفحة جديدة وبإعادة النظر في أساليب الإدارة."
وتحت قيادة بلاتيني طبق الاتحاد الاوروبي لكرة القدم سياسة مثيرة للجدل عرفت باسم اللعب النظيف المالي في محاولة لمنع الأندية من انفاق ما يزيد على مواردها.
كما عارض استخدام التكنولوجيا في مساعدة الحكام على اتخاذ القرارات واستخدم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بدلا من ذلك حكمين إضافيين على خطي المرميين خلال مباريات دوري أبطال اوروبا.
وكعضو في اللجنة التنفيذية للفيفا اعترف بلاتيني بأنه كان من ضمن الذين صوتوا لصالح عرض قطر الناجح لكن المثير للجدل من أجل استضافة كأس العالم 2022.
وكان أيضا من بين مؤيدي نقل البطولة إلى نوفمبر تشرين الثاني‭‭/‬‬ديسمبر كانون الأول بدلا من موعدها التقليدي في يونيو حزيران‭‭/‬‬يوليو تموز.
وقال بلاتيني - الذي تولى تدريب منتخب فرنسا لاربع سنوات قبل أن يتحول للإدارة - إنه سيترشح "بحماس وعن قناعة لكن أيضا بتواضع شخص يدرك جيدا أنه لا يستطيع النجاح بمفرده."
وأضاف "أعول على دعمكم وحبنا المشترك لكرة القدم حتى نمنح معا عشرات الملايين من مشجعي كرة القدم الفيفا الذي يريدونه."
وتابع "لأكثر من 50 عاما دارت حياتي حول كرة القدم. لا تزال كرة القدم هي ما يحفزني ويقودني. هذا ساعدني على النمو والنضج. منحتني كل ما تمنيته كلاعب على مدار السنوات وساعدتني في أن أصبح رجلا على نحو كامل وزعيما مسؤولا."

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى