همس الضفاف .. صلاح ادريس .. عزيز دنياي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31072015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. عزيز دنياي




همس الضفاف .. صلاح ادريس .. عزيز دنياي
عزيز دنياي… ما كتبته في جريدة المشاهد.. أعاد لي سكينة بعد خوف كاد أن يدفع بي إلى غربة أخرى.} وإلى مثل هذه العزيز الحبيب أكتب هنا وأكتب هناك ثم تدرون من كان قارئي الأول؟ } لقد كان والدي الأرباب الشاعر والسياسي والرياضي أحمد إدريس، يرحمه الله ويجعل الجنة مثواه.} ثم أتدرون من هي قارئتي الأولى؟ إنها أم أحمد الدكتورة كوثر إبراهيم حسن النعيم، المشاركة لي في كل هم والواقفة وراء كل نجاح أصيبه.} ثم إن لي قارئة ثانية هي تلك الوردة الوضيئة التي نقلت لكم ما كتبته لي… كتبت لي السمراء.} توفى والدي يرحمه الله، ومازلت أتمثله وأنا أكتب بمنطقه السياسي التقيت بكل قادة العمل السياسي جئتهم ولهم في نفسي احترام وتقدير كبير وخرجت منهم وعندي منهم احترام وتقدير كبير.} لابد أنني قد حدثتكم ببعض ما كان من حديث ولقاءات مع بعضهم وإني لأشهدالله، الواحد الأحد والفرد الصمد العالم بالسرائر وما تخفي الصدور.بأنني ما لقيت هؤلاء إلا وفي ذهني وفي قلبي همٌ واحدٌ همُ بلدٍ وشعب.. ماابتغيت من وراء ذلك مغنماً ولا منصباً وإلا لكنت قد حصلت عليه من زمان
بعيد. } وكان الحال مثل هذا الحال، وأنا أصول وأجول في الوسط الرياضي والثقافيوالفني بروح إنسان عاشق ينأى بنفسه عن كل مثالب ومصائب التلُّونوالمداهنة والغياب.} ثم أمّا بعد:} دعوني ادعوكم لوقفة طويلة.. طويلة أمام ما يجب أن نتفق عليه.. إنالمدان في جرائم تمس الشرف والأخلاق والفضيلة.. لا يحق له أن يكتب في الصحافة.. إذ الصحافة سلطة من خلالها توجه الرأي العام والتأثير فيه وأضيف، ما لا يمكن أن يكون هناك خلاف عليه، بأن ذلك لا ينسحب على الكتاب فقط بل على الناشرين ورئاسة التحرير وهنا حديث طويل سيجد في الاثنينالقادمة حظه بإذن الله.} إذا هناك سؤال كبير وعريض.. إذا كنا قد اتفقنا على أن المدان في جرائم تمس الشرف والأمانة لا يحق له الكتابة في الصحف فماذا يمكن له أن يمنح من حق في الحياة العامة؟} هل يعقل أن يمنح ذلك المدان في جرائم تمس الشرف والأمانة حق أن يكون رئيساً لأكبر نادي رياضي في السودان؟ نادٍ سمى نفسه بنادي الهلال للتربية.. وسميناه نادي الحركة الوطنية هل يستحق منا أن نسكت على هذا الذي أصابه؟} نحترم الديمقراطية ولكن احترام الديمقراطية لا يبدأ من الصندوق.. بل قبل ذلك بكثير.. وحتى نفيق مما فعلناه في حق الهلال فسنظل نواجه الكاردينال.. بما فعله في نفسه.. وسنبدأ حملة تدعو إلى ضرورة البت في بلاغي الخرطوم وبورتسودان.} خاتمة ليعرف الرشيد وكارديناله من يواجهون ومن يصادمون أقول لهم ما قاله الأرباب أحمد إدريس يرحمه الله
.انت يا الصنديد وقلبك من حديد
أي رأياً سديد وقل ليك نديد
يا ولدي خيرك فاض همل
} وأخيراً جداً فالرسالة التي صدرت بها هذه المساحة جاءتني من عزيز بلدناأخي الشاعر اسحق الحلنقي والذي إن كان فيما كتبته مرة واحدة ما صرف فكرة الغربة عنه.. لكفاني ذلك.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى