مقتل 6 أشخاص بسبب السيول والأمطار في ولايتين بشمال السودان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07082015

مُساهمة 

مقتل 6 أشخاص بسبب السيول والأمطار في ولايتين بشمال السودان




مقتل 6 أشخاص بسبب السيول والأمطار في ولايتين بشمال السودان
ـ لقي ستة أشخاص على الأقل جراء موجة أمطار وسيول ضربت ولايتين في شمال السودان، خلال الساعات الماضية، إلى جانب وقوع أضرار بالمنازل والمغروسات.

مواطنون ينتشلون جثة من الأوحال بعد أن جرفتها السيول غربي الخرطوم في أغسطس 2014
وطبقا للهيئة العامة للأرصاد الجوية، فإن الفاصل المداري يمر منذ الخميس شمال مدينة دنقلا وجنوب حلفا، في أقصى شمال السودان ما يعني إمكانية هطول أمطار في المناطق الواقعة جنوب الفاصل المداري.
وقال مسؤول في محلية مروي بالولاية الشمالية لـ "سودان تربيون" إن أربعة أطفال اعمارهم بين 3 ـ 10 سنوات لقوا حتفهم عندما جرف سيل عاتٍ منزلهم قرب أحد الأودية على بعد نحو 50 كلم جنوبي مدينة مروي.
وأشار إلى ان سيل وادي الكري ألحق أضرارا أيضا بالمزارع حيث تنتشر الزراعة على طول الوادي، كما أن السيل أضر بالمغروسات عند وصوله إلى مصبه في نهر النيل بمنطقة القرير، فضلا عن نفوق أعداد كبيرة من الماشية.
وأكد المسؤول أن واديا آخر جرف بعض المنازل والمزروعات بمنطقة الحامداب قرب سد مروي من دون أن يلحق أي خسائر بشرية.
وأكدت وكالة السودان للأنباء أن أربعة أطفال لقوا مصرعهم نتيجة لسيول وأمطار اجتاحت منطقة )التني( التى تبعد مسافة 50 كلم جنوب مدينة مروي صباح الخميس.
وتوجه معتمد محلية مروي مبارك شمت وأعضاء لجنة أمن المحلية إلى المنطقة حيث قدموا التعازي لأسر الأطفال وشاركوا في مواراة جثامين الأطفال الأربعة.
وأفاد المعتمد أن الأمطار التي هطلت غرب مروي والقرير أدت الى سيول عبر ثلاثة أودية "أبودوم والكري والمروة"، وأدت السيول الى تدمير عدد 12 منزلا بمناطق التني والكري والحامداب كما أدت إلى قطع طريق "الملتقى ـ مروي" بجانب إتلاف العديد من المشاريع الزراعية والبساتين.
وتم تقديم مساعدات للمتضررين وإصلاح الضرر الذي حدث بالطريق، بينما يجري حصر الأضرار والخسائر التي لحقت بالمشاريع الزراعية بواسطة المختصين.
وفي ولاية نهر النيل قُتلت سيدتان على الأقل، وأصيب آخرون وتعطّلت حركة السير بطريقي التحدي وأبوحمد، وانقطعت خدمات إمداد الكهرباء والمياه بعد سقوط أعمدة وخطوط شبكات الكهرباء الرئيسة بمحليتي عطبرة والدامر، بسبب الأمطار والرياح العاتية التي اجتاحت الولاية فجر الخميس.
وتسببت الأمطار المصحوبة بعواصف رعدية والتي اجتاحت محليات الدامر وعطبرة وبربر وأبوحمد، في أضرار بالغة بعدد من المنازل وقتلت امرأة جراء سقوط غرفة عليها جنوب بربر بينما لقيت أخرى مصرعها في حادثة مشابهة في أبو حمد.
وبحسب هيئة الأرصاد الجوية فإن سرعة الرياح بلغت في محليتي عطبرة والدامر 20 عقدة.
وكانت ولاية الخرطوم، قد شهدت بدورها هطول أمطار غزيرة لا سيما في الأجزاء الشمالية من العاصمة، حيث تجاوزت المعدلات 70 ملم.
وتسببت الأمطار في تأزم وإرباك حركة المواصلات، وأشارت سلطات الدفاع المدني إلى عدم تلقيها أية بلاغات تشير إلى وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى