تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

مفاجآت في حكومة الخرطوم والوالي يتعهد بتحمل مسؤولية أي فشل محتمل

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24082015

مُساهمة 

مفاجآت في حكومة الخرطوم والوالي يتعهد بتحمل مسؤولية أي فشل محتمل




مفاجآت في حكومة الخرطوم والوالي يتعهد بتحمل مسؤولية أي فشل محتمل
-كشف والي الخرطوم، عبد الرحيم محمد حسين ، الأحد، تفاصيل التشكيل الوزاري لحكومته المؤلفة من 12وزارة، مقارنة بعشر حقائب في الحكومة السابقة، وأعلن تحمله كامل المسؤولية تجاه عملية إختيار طاقمه الذي حمل مفاجآت تمثلت في تعيين الكادر بالإتحادي الأصل أسامة حسونة وزيرا للتنمية البشرية، والكاتب الصحفي المعروف بمعارضته الشديدة للحكومة حسن إسماعيل وزيرا للحكم المحلي.
والي الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين" alt="" />
وضجت مواقع التواصل الإجتماعي على مدار الساعات الماضية بإنتقادات عنيفة، لمشاركة الكاتب الصحفي المحسوب على تيار الإصلاح بحزب الأمة الذي يتزعمه مبارك المهدي، وسارع المئات من المشاركين على صفحات موقع "فيس بوك" ومجموعات "الواتساب" الى تبادل وإستعراض مقالات ومقاطع فيديو تظهر إسماعيل وهو يوجه انتقادات لاذعة للحكومة والمؤتمر الوطني الحاكم، قبل عدة أسابيع.
وأفاد حسن إسماعيل في مقابلة صحفية نشرتها صحيفة "السوداني" بعد تسريبات عن توليه المنصب، بأن الاتصالات من قيادات المؤتمر الوطني وعلى رأسهم مسؤول القطاع السياسي مصطفى عثمان إسماعيل ابتدرت معه منذ شهر رمضان الفائت بمنزل رئيس حزب الأمة القيادة الجماعية الصادق الهادي .
كما شكل إختيار الكادر الإتحادي أسامة حسونة في منصب وزير التنمية البشرية علامة إستفهام كبرى لدى مرتادي مواقع التواصل بحسبان إفتقاره لأي مؤهلات تتيح له تقلد المنصب.
وبرز إسم حسونة في الأزمة الأخيرة بين قيادات الحزب الاتحادي الأصل ونجل الميرغني محمد الحسن، حيث ينسب الى الوزير الجديد تبنيه قرار فصل القيادات التاريخية المعروفة بادوارها اللافتة في مسيرة الإتحادي الأصل.
وقال الوالي في مؤتمر صحفي، الأحد، أن تشكيلة حكومته تمت برضاه واختياره الكامل، مؤكدا إجازتها بالإجماع من المكتب القيادي للحزب بولاية الخرطوم، قاطعا بإستعداده لتحمل مسؤولية اي فشل محتمل.
ورفض عبد الرحيم إطلاق صفة" حكومة الجنرالات" على وزارته ، وأوضح أن وجوه الوزراء طالها التغيير بنسبة 50%، مقابل تغيير72% من المعتمدين.
وأبقى التشكبل على وزير الصحة المثير للجدل مأمون حميدة، وأختير احمد قاسم وزيرا للبني التحتية وأمل البيلي للتنمية الإجتماعية وعادل محمد عثمان للمالية .
وذهبت وزارة الثقافة والاعلام الى يوسف الدقير ، ومحمد صالح جابر للزراعة ، وعبدالله احمد حمد للصناعه والاستثمار، وفرح مصطفى للتربية والتعليم ،واليسع صديق للشباب والرياضة، التاج ابوكساوي للتنمية البشرية حسن صالح محمدين للتخطيط العمراني.
وابقى التشكيل الوزاري على معتمد امبدة عبد اللطيف فضيلي ،وأختير الفريق أحمد على عثمان ابو شنب معتمدا لمحلية الخرطوم ،والصادق محمد حسن احمد لمحلية كرري ،و الصادق محمد علي الشيخ معتمدا لمحلية بحري ،وتولى المسؤول في ادارة المراسم بالقصر الجمهوري مجدي عبد العزيز منصب معتمد محلية أمدرمان، وذهب اللواء جلال الدين الشيخ معتمدا لجبل الأولياء، وعبدالله الجيلي لشرق النيل.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى