تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

علي كل | محمد عبدالقادر | لا تصادروا الأمل.. الموازنة وأحلام الناس!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23122015

مُساهمة 

علي كل | محمد عبدالقادر | لا تصادروا الأمل.. الموازنة وأحلام الناس!!n




علي كل
محمد عبدالقادر
لا تصادروا الأمل.. الموازنة وأحلام الناس!!
صحيفة الراي العام
.
أصعب ما في لغة السياسة تسويق الأمل، وتطويع الظروف المواتية لإبرام حالة تصالح مع الواقع وترتيب أمر المستقبل.
في ثورات الربيع العربي أسوأ ما فعلته الأنظمة في الجماهير التي انقلبت عليها مُصادرة الأمل، انسداد الأفق يشيع حالة من الاحتقان والفوضى واللا مبالاة تتبدى في أشكال عديدة منها المظاهرات والفوضى واللا مبالاة والتدبير المستمر للانقلاب على الحكومات.
تنشط وزارة المالية هذه الأيام في بث جرعة عالية من الأمل باتت تسري في أوصال سياساتها وإستراتيجياتها للعام 2016، على ضوء تصريحات المالية، فإنّ من حق )محمد أحمد( أن يحلم بـ )عالم سعيد(، الأرقام التي طفرت من تقرير المُوازنة العامة تبعث على الإحساس بثمة استقرار بنت عليه المُوازنة تعهّداتها للشعب السوداني في موسم أولى بشرياته إنّه خال من )رفع الدعم( أو فلنقل رفع الأسعار وأيّة زيادات في الضرائب والجمارك – باستثناء السلع الكمالية – يُمكن أن تهدد حياة المُواطنين.
تصريحات وزارة المالية ظلت تتنزل برداً وسلاماً على المُواطنين هذه الأيام، الحديث عن عدم وجود رفع للدعم، المُوازنة التي تم إيداعها منضدة البرلمان ظلت تدعم تصريحات الوزارة المتفائلة بشأن العام الاقتصادي الجديد.
جُملة بُشريات سنحاسب عليها الوزارة بـ )الورقة والقلم( لأنّ الاقتصاديين إذا قالوا فعلوا، الأرقام لا تكذب ولا تتجمّل عليها أن تقدم الحقائق وتُؤسِّس للإستراتيجيات بعيداً عن الطبطبة أو الدغدغة السياسية.
نَعم سَننتظر وعود المالية بعام خَالٍ من الزيادات في الأسعار، سنة جديدة تشيع أزمة الغاز إلى الأبد مثلما تحدّث وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار والذي قال إن المصفاة ستعمل بطاقة 120%، سننتظر عزيزتي المالية زيادة التوليد الحراري والطاقة الكهربائية بـ 750 ميقاواط، ننتظر القضاء على العطش والاستمرار في برامج الحصاد ومياه الشرب، وتوفير العلاج المجاني للأطفال ومرضــى السرطانات والكلى والعمليات القيصرية أليست هذه الوعود المبذولة في المُوازنة، وعدت المالية كذلك بالاستمرار في توسعة التغطية الصحية الأولية )وإنشاء 500 وحدة صحية(.
نترقب تعهّدات المُوازنة باستكمال مشروع التحصيل الإلكتروني وفرض ولاية المالية على المال العام واستمرار برامج الدعم الاجتماعي.
مؤشر جيد أن تهتم المُوازنة بمعاش الناس ولكن على المالية أن تمضي باتجاه الاقتراب من واقع الأسواق التي يُمكن أن تخرج لسانها في أية لحظة لتعهّدات المُوازنة، قبل يومين كان مسؤول في المالية يصرح: فشلنا في السيطرة على الأسواق.
رفعت المالية في مُوازنتها للعام 2016 سقف التوقعات عالياً، سينتظر منها الناس إنفاذ التعهدات التي صنفت المُوازنة باعتبارها الأفضل في تاريخ السودان رغم التحديات التي تُواجه الاقتصاد الوطني، هُنالك مَخاوف من أن يهزم واقع التطبيق تعهّدات البرلمان وأرقام المُوازنة، فإلى أيِّ مدىً أكملت المالية جاهزيتها لمُراقبة الميزانية والعبور بها إلى واقع التنفيذ بلا )شَـق أو طَـق(.
نتمنى أن تُوفّــق المالية في تنفيذ كافة ما تعهدت به في مُـوازنة 2016 وأن تسعى إلى الاقتراب أكثر وأكثر من معاش وحياة الناس، حتى يكون مستوى التنفيذ في حجم التحديات التي تُــواجه المُواطــن.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى