قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بيتهم الجالوص ومستقبلهم الميؤس .. ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيتهم الجالوص ومستقبلهم الميؤس .. ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم

مُساهمة من طرف Admin في السبت 26 ديسمبر 2015 - 14:55

بيتهم الجالوص ومستقبلهم الميؤس
ملاذات آمنه
أبشر الماحي الصائم
الحديبة نيوز
.
* ﻻ أعرف مهنة غدرت بها الأيام وعصفت بها وبشغيلتها تصاريف الأقدار، مثلما يحدث الآن في مهنة الصحافة، فما من يوم يمر إلا ويكون خصماً عليها وعلى روادها وقرائها ومستقبل صناعتها !!
* حتى هذه اللحظة ربما ﻻ يتجاوز عدد الذين يمارسون عملا صحفيا في مؤسسة صحفية أكثر من خمسة وعشرين بالمائة من جملة الذين يحملون شهادة القيد الصحفي !!
* على أن العدد مرشح للتراجع والتآكل بطبيعة العوامل التي تتضافر ضد استمرارية صناعة الصحافة، ومن أشهر هذه العوامل، الزيادة المرتقبة بداية هذا العام في أسعار طباعة الصحف التي تصل إلى الخمسة وعشرين في المائة.
* فحتى قبل الزيادة المرتقبة التي أشهرتها المطابع في وجه منتجي الصحف منذ نحو فترة كافية، كانت هناك صحف تعاني أصلا في ظل تراجع الإعلان والتسويق، وهذا ما يجعلها في الفترة المقبلة مرشحة للخروج من السوق الصحفي نهائيا !!
* فضلا عن التراجع الكبير الذي شهدته سوق التوزيع في الفترة الأخيرة، مرة ﻻزدياد وتيرة وفعالية الإعلام الجديد، ومرات بسبب تراجع اقتصاد المستهلكين الذين غالباً اكتفوا بصحيفة واحدة، من بين عشرات الصحف السياسية والرياضية والاجتماعية، والتي مجتمعة لم تقو علي طباعة نصف مليون نسخة !!
* على أن إرهاصات تراجع الإنتاج الصحفي في ظل ارتفاع أسعار مدخلات هذه الصناعة من أوراق وأحبار، قد بدأت منذ نحو سنوات مضت، ويذكر في هذا السياق خروج منتجين أصيلين من هذه السوق مثال الأخ الأستاذ عروة، مرورا بتوقف صحيفة الأحداث وصولاً إلى خروج الأستاذ مصطفى أبوالعزائم عبر منتجه الخاص الموسوم بـ )صحيفة السياسي(!!
* حتى الذين يعملون في الصحف التي بالكاد تصدر بمطبوع متناقص، هم غير مبشرين بزيادات في رواتبهم واستحقاقاتهم لمقابلة تصاعد سوق ﻻ يعترف بتراجع المهن والصناعات الأخرى !!!
* ولسان حالنا أهزوجتنا التي تقول )أكان رضيت بالهم همي ما برضابي( !! فضلا عن كل تلك المكابدات التي يرزح تحت وطأتها الصحفيون، فإن الحكومة هي الأخرى في آخر الإفادات الرئاسية غير راضية عنها !! فغير ملاحقة أهل المطابع وتراجع أعداد المستهلكين وبؤس الإعلانات، فإنها مرشحة لمزيد من الملاحقات الحكومية، سيما الخوف من ذلك النوع من العقاب الذي يصادر الصحيفة بعد الطبع، فتكون كالمنبت لا أرضا قطعت ولا ظهرا أبقت !!
* ﻻ أعرف إن كانت الحكومة تعرف، إن أكبر الخاسرين من عمليات خروج صناعة الصحافة من السوق هي الحكومة نفسها، فمن جهة إن الصحافة هي أكبر مستهلك لتصريحات الحكومة وأشهر مروج لبرامجها ومشروعاتها، ومن جهة أخرى برحيل الصحافة سترحل آخر منظومة طباعية تحتكم إلى أعراف تقليدية وأخلاق مهنية ولوائح مؤسساتية، وسيصبح المجتمع والحكومة تحت طوفان الإعلام الحديث الذي ﻻ يخضع الي أي معايير أخلاقية ومهنية، ذلك مما يستوجب تداركها وتشجيعها بإعفاء مدخلاتها واتساع نشاطها وسقوفاتها !!
* وإلا سندخل نحن معاشر الكتاب والصحفيين في دائرة هزلية عادل إمام.. )اتكل على الله واشتغل رآآص(!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى