تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ستوك سيتي يهزم مانشستر يونايتد ويدق المسمار الأخير في نعش فان غال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26122015

مُساهمة 

ستوك سيتي يهزم مانشستر يونايتد ويدق المسمار الأخير في نعش فان غال




ستوك سيتي يهزم مانشستر يونايتد ويدق المسمار الأخير في نعش فان غال

تلقى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، هزيمة جديدة في مسيرته ضمن الدوري الإنجليزي للموسم الكروي 2015-16 وذلك في اللقاء الذي جمعه بمُضيفه ستوك سيتي السبت ضمن مباريات الجولة 18 .
وحقق صاحب الأرض والجمهور ستوك سيتي انتصاره بهدفين نظيفين وقع عليهما بويان كريكتش و ماركو ارناوتوفيتش في الدقيقتين 19 و26 .
ورفع ستوك سيتي بهذا الإنتصار رصيده إلى 26 نقطة في المرتبة الثامنة مؤقتاً ، في الجانب المقابل تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة 29 في المرتبة الخامسة مؤقتاً .
ورغم سيطرة ستوك سيتي بداية المباراة إلا أنَّ المحاولة الأولى الحقيقية كانت من نصيب مانشستر يونايتد عبر لاعبه أندير هيريرا بكرة تصدى لها حارس ستوك بصعوبة في الدقيقة الثامنة .
بعد ذلك استعاد ستوك السيطرة من خلال عدة محاولات خطيرة عبر شاكيري وبويان كريكتش تُرجمت وأخيراً عبر الاخير في الدقيقة 19 الذي سدد الكرة أرضية على يسار مرمى دي خيا مُستغلاً خطأ ممفيس ديباي الذي منح ستوك هذه الفرصة .
واستمرَّ ضغط ستوك الذي تمكن من حصر لاعبي الخصم في مناطقهم لعدة دقائق أثمرت عن تسجيل الفريق لهدفه الثاني في الدقيقة 26 عبر ارناتوفيتش الذي سدد كرة قوية سكنت شباك مانشستر .
المانيو حاول بعد ذلك أن يستعيد نفسه فوق أرضية الملعب لكن محاولاته البائسة لم تثمر عن شيء سواءً عبر مارسيال أو فيلاني الذين كانا أبرز المحاولين من الفريق الأحمر .
وبدا أنَّ خطة ستوك سيتي المنظمة بـ 4-3-3 والتي تتحول إلى 4-5-1 في النهج الدفاعي لعبت دوراً كبيراً في منع مانشستر يونايتد من الوصول إلى مناطق الخطر .
وارتأى فان جال بين شوطي المباراة أن يُخرج ممفيس ديباي ويُدخل واين روني بدلاً عنه محاولةً لاستدراك الموقف .
وشهدت معظم الدقائق تمريرات كثيره بين لاعبي المانيو فى وسط الملعب فى محاوله لايجاد ثغره دفاعيه لستوك سيتي المنظم حتى جاءت الدقيقة 62 والتي سمحت لجماهير مانشستر ببصيص من الأمل إثر تسديد فيلاني القوية بيد أنَ حارس ستوك سرعان ما أوقف بريق الأمل وتصدى للكرة .
وقبيل نهاية الشوط الثاني سدد انتوني مارسيال محاولا منح فريقه فرصة تقليص الفارق بيد أنَّ الحارس تصدى لكرته قبل أن يحاول بويان كريكتش أن يلقي بالضربة القاضية لكن دي خيا كان بالمرصاد .
ومع الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، حاول خوان ماتا أن يسدد على مرمى ستوك لكن حارس الأخير أبعد الكرة خارج المرمى ليطلق حكم اللقاء بعدها صافرته معلناً نهاية المباراة .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى