ليفربول يقترب من نهائي كأس الرابطة بفوز ثمين على ستوك سيتي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06012016

مُساهمة 

ليفربول يقترب من نهائي كأس الرابطة بفوز ثمين على ستوك سيتي




ليفربول يقترب من نهائي كأس الرابطة بفوز ثمين على ستوك سيتي
الحديبة نيوز
.
عاد فريق ليفربول من مدينة ستوك بفوز ثمين على مضيفه ستوك سيتي بهدف نظيف الثلاثاء، على استاد بريطانيا وسط 27 ألف متفرج في مباراة ذهاب الدور نصف النهائى بكأس رابطة المحترفين الانجليزية "الكابيتال وان".
سجل البديل الانجليزي الصاعد جوردان إيب هدف الفوز للريدز في الدقيقة )37( من تسديدة قوية بعد انطلاقة لانانا وتمريرة آلان، وكان إيب قد شارك على حساب البرازيلي كوتينيو الذي تعرض للاصابة في الدقيقة )18( ليضطر الالماني يورجن كلوب لاستبداله بالصاعد إيب.
وفشل ستوك بقيادة المدير الفني مارك هيوز في استغلال عاملي الأرض والجمهور ولعبوا بطريقة دفاعية على حساب الهجوم، وأخفق قاهر الكبار والفائز على مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي خلال هذا الموسم امام قوة الريدز وطريقة لعب مدربه كلوب الذي لعب بطريقة هجومية وتعرض لاعبيه كوتينيو ولوفرين للاصابة لينضما الى قائمة لاعبي الريدز الزاخرة بالنجوم المصابين.
وواصل مارك هيوز مسلسل خسائره الاخيرة بعد هزيمته أمام ويست بروميتش في الدوري الممتاز قبل أيام.
جاءت بداية اللقاء في مصلحة الضيوف الذين هددوا مرمى الضيوف مبكرا عبر تحركات كوتينيو ومحاولات جو الآن ولالانا وفرمينو ، وتصدى حارس ستوك سيتي جاك بوتلاند لتسديدة خطيرة من لانانا )8(، واستمر ضغط ليفربول على أصحاب الأرض الذين لعبوا بطريقة دفاعية على حساب الشق الهجومي..
وفي الدقيقة )17( تعرض كوتينيو للاصابة ليضطر كلوب لاستبداله بالبديل الناجح والصاعد إيب في الدقيقة )18(.
هدد فرمينيو مرمى جاك بوتلاند ، حارس ستوك سيتي، في اكثر من مناسبة بينما سدد البديل ايب اكثر من كرة كانت جميعها في متناول حارس ستوك او بجوار القائم، بينما تعرض لوفرين للاصابة ليتم استبداله بجيمس ميلنر )34(.
ومن انطلاقة لانانا من الجانب الايمن مرر الكرة لزميله الآن الذي حاول تسديدها لتصل الى البديل إيب الذي سددها على يسار جاك بوتلاند، حارس ستوك سيتي، محرزا هدف التقدم للضيوف في الدقيقة )37(.
وفي الشوط الثاني، ظهرت خطورة اصحاب الارض عبر تسديدة جونسون فو العارضة )52(، وتحركات شاكيري وأرناتوفيتش وبويان الا ان دفاع الريدز وحارس المرمى مينوليه تصدوا لجميع محاولات اصحاب الارض الهجومية وحافظوا على تقدم فريقهم.
وكاد الصاعد ايب ان يضيف الهدف الثاني لليفربول بعد هات وخد مع زميله فورمينو وسددها ايب بجوار القائم ، بينما تصدى حارس ستوك لتسديدة فرمينو الذي حاول خداعه لكن الحارس تفطن الى محاولة منافسه.
كاد اصحاب الارض ان يدركوا التعادل عبر الاسباني جوسيلو في مناسبتين الاولى انقذها مينوليه والثانية مرت بجوار القائم، تبعه فرمينو بتسديدة مرت فوق العارضة )78(.
وفي الدقائق العشر الاخيرة ، دفع مدربا الفريقين بتبديلتهما الا ان حارسي الفريقين وخط دفاعهما تصدوا لمحاولات كراوتش وفرمينو وايب لتنتهي المباراة بعدها بفوز ثمين لليفربول على مضيفه ستوك سيتي في ذهاب نصف نهائي البطولة يضع قدمه في نهائي البطولة قبل لقاء الاياب على ملعب انفيلد يوم 26 يناير / كانون ثاني الجاري.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى