"جلابية الشرق" إكسسوارات السيف والدرع والخُلال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29012015

مُساهمة 

"جلابية الشرق" إكسسوارات السيف والدرع والخُلال




"جلابية الشرق" إكسسوارات السيف والدرع والخُلال
ما إن يدور حديث عن الأزياء الرجالية السودانية حتى تأتي )لبسة( شرق السودان ضمن اللائحة، إنه زي يوحي بالانطلاق والحرية وأجواء البحر والعطلات الصيفية، وهو بكل محموله هذا يصبح عنوانا للأناقة التي لا تعترف بالحدود والجغرافية كونها تخاطب الكهول كما الشباب – لا فرق، والنحيف والبدين على حد سواء، بغض النظر إذا كانت تقليدية أم مواكبة للموضة.
)1(
الزي الشرقي يتكون من عدة قطع تعبر عن ثقافات الشرق المحلية، وهي قطع منسجمة ومتماثلة اللبسة، تتكون من )عراقي أو جلابية طويلة، سربادوب وسديري أسود(، ولا تختلف عن بعضها إلا بنوعية القماش أو طريقة الحياكة، أما الإكسسوارات التي تتخللها فتتكون في الغالب من الخناجر والسيوف أو الخلال.
)2(
بالنسبة لـ)عمر الزين(، فإن )الجلابية( الشرقاوية تختلف عن )الجلاليب( في الثقافات السودانية الأخرى، إذ أن الراغب في اقتنائها الحصول على )7( أمتار من القماش على أن يكون الصديري أسود بالضرورة، وأضاف: رغم أنها تعطي الانطباع بتميز أهل الشرق عن نظرائهم من بقاع السودان الأخرى، لكن هذا وحده ليس كافياً، إذ أنه لابد من مراعاة بعض التفاصيل التي تتمثل في طريقة ارتدائها والتباهي والتبختر بها بحيث تكون طويلة تجرجر أذيالها على الأرض، ومتناسقة مع الجسد.
)3(
وفي السنوات الأخيرة انتبه )ترزيه( ومصممون آخرون إلى جماليات لبسة الشرق التي يزيد الإقبال عليها في فصل الشتاء تحديدا، ولم يبخلوا علينا بتجديدها في كل موسم تقريباً، وزاد اهتمامهم بها مع تنامي أهمية منطقة شرق السودان كوجهة سياحية وسوق اقتصادية مهمة، ووصل الأمر بهم إلى أنهم بدأوا يخصون بها كل مدن السودان مع إضافة بعض اللمسات العصرية عليها، ما جعلها متجددة وتخاطب كل الأذواق خاصة بانسدالها المريح على الجسم، وما يوحي به من انطلاق وراحة وحرية.
اليوم التالي

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى