عيسى حياتو على خطى بلاتر من الرئاسة من المقابر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17042015

مُساهمة 

عيسى حياتو على خطى بلاتر من الرئاسة من المقابر




الشارع الرياضي
محمد أحمد دسوقي
عيسى حياتو على خطى بلاتر من الرئاسة من المقابر
الجزائر تفقد حقها في تنظيم البطولة الافريقية بسبب سياسة الشللية والتكتلات وتصفية الحسابات
× لا زالت ردود أفعال القرار الذي أصدره الاتحاد الافريقي بمنح الجابون حق تنظيم البطولة الافريقية لعام 2017م تتردد في أصداء القارة الافريقية بين الاحتجاج والرفض والقبول في الأوساط الجزائرية حيث عبر وزير الشباب والرياضة الجزائري عن أسفه الشديد وخيبة أمله الكبرى بعدم منح الاتحاد الجزائري حق تنظيم البطولة بعد ان قدم ملفاً متكاملاً من ناحية الملاعب والفنادق والترحيل والتسهيلات الاعلامية للصحفيين الذين سيشاركون في تغطية البطولة خاصة وان الحكومة الجزائرية كانت على ثقة تامة ان الجابون التي نظمت البطولة الماضية لن يمنحها الكاف الفرصة مرة أخرى على حساب الجزائر التي نظمت آخر بطولة في العام 1990م اي قبل 25 عاماً, ولكن مشكلة الحكومة الجزائرية انها لا تدرك ان قرارات تنظيم البطولات لا تعتمد على الملفات والدعم المالي والسياسي للدول بل على مدى ولاء الاتحاد الوطني المطلق لامبراطور الكاف عيسى حياتو الذي يريد ان يواصل قيادته للاتحاد في الدورة القادمة بعد ان عدلت الجمعية العمومية النظام الأساسي الذي كان ينص على انه ليس من حق اي شخص تجاوز السبعين عاماً ان يترشح للرئاسة أو لعضوية مجلس الادارة حتى يتمكن الرئيس المهيمن على مقاليد الامور من مواصلة عمله في رئاسة الاتحاد رغم تخطيه للسبعين واستمراره في هذا المنصب لاكثر من 30 عاماً..!
× وقد جاء في تقرير لاحدى الصحف الجزائرية ان حياتو عندما علم برغبة السيد رورواه رئيس الاتحاد الجزائري في احداث تغيير في قيادة الكاف بالترشح للرئاسة في انتخابات 2017م تحرك على وجه السرعة لحرمان الجزائر من فرصتها المستحقة لتنظيم البطولة حتى لا تتاح لها فرصة استقطاب الاعضاء على ارضها حتى لا تنال هذا الشرف العظيم ولذلك استغل حياتو نفوذه وسط اعضاء الجمعية المؤيدة له لاسقاط طلب الجزائر لتفادي الدخول في معركة قد تهدد رئاسته للاتحاد التي سيتمسك بها حتى آخر العمر..!
× والمؤكد ان حياتو قد ضرب باسقاط طلب الجزائر لتنظيم البطولة عصفورين بحجر واحد الأول اضعافه لفرصة رورواه في الترشح للرئاسة والثاني تصفية حساباته مع دول المغرب العربي التي دخلت معه في خلافات ومشاكل بسبب رفض المغرب لتنظيم البطولة الماضية بسبب الخوف من تفشي مرض الايبولا ونجاحها في رفع العقوبات التي فرضها عليها الاتحاد الافريقي وهي الغرامة 8 مليون يورو وعدم المشاركة في البطولة لمدة عامين بقبول الاستئناف الذي تقدمت به لمحكمة الكأس والذي اكد ان العقوبات التي اصدرها الكاف كيدية وليس لها اي سند قانوني بل تنطلق من عداء واضح للمغرب الذي رفض الامتثال لقرارات تتعارض مع رغبته في المحافظة على صحة شعبه اضافة لذلك دخول الكاف في مشاكل مع تونس بسبب احتجاجها وهجومها العنيف على الاتحاد الافريقي بسبب الظلم الواضح الذي تعرض له منتخبها في البطولة الماضية الشيء الذي جعل البعض يفسر تأكيد عيسى حياتو لجوزيف بلاتر بأن الكاف سيمنحه 50 صوتاً من جملة اصواته الـ 54 في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي بأن الأصوات الاربعة التي لن تصوت لبلاتر هي اصوات المغرب العربي المختلفة مع الكاف..!
× من جهة ثانية وفي اطار الحرب ضد الجزائر وعدم اتاحة الفرصة لها لتنظيم البطولة يتردد ان الجابون بايعاد من البعض قد قدمت رشاوي قدرها مائة الف دولار لكل عضو في المكتب التنفيذي للوقوف معها واسقاط طلب الجزائر ويقال ان ثلاثة من الاعضاء رفضوا استلام الرشوة من بينهم مجدي شمس الدين والأمين كالوشا..!
× وهكذا يؤكد اسقاط الاتحاد الافريقي لطلب الجزائر لتنظيم البطولة الافريقية ان الاتحاد يدار بالشللية والتكتلات وليس بالنزاهة والشفافية والتطبيق العادل للقوانين وان كل القرارات التي تتخذ تحكمها المصالح الخاصة وليس مصلحة الكرة الافريقية التي سجلت تراجعاً متواصلاً بسبب سياسات المجاملة والتخبط والارتجال التي تدار بها الكرة الافريقية..!

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى