الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 23:25

اعمدة الصحف السودانية

  • المواضيع
  • 04122016
    حديث المدينة الأحد 4 ديسمبر 2016
    زمان.. عندما كنت رئيساً للاتحاد العام للطلاب السودانيين بمصر.. حضرت في زيارة عمل إلى الخرطوم.. وكان أحد بنود هذه الزيارة مقابلة وزير الإعلام- آنذاك- الدكتور إسماعيل الحاج موسى.
    استقبلنا مدير مكتبه، وطلب منا الانتظار قليلاً ريثما يفرغ الوزير من اجتماع.. أثناء انتظارنا معه.. جاءت مجموعة من قسم التصوير الإعلامي، وهي وحدة نشطة للغاية، رصدت ووثقت كل الحراك السياسي في حقبة الرئيس نميري.. كانوا يريدون الدخول لتصوير لقاء الوزير بممثل منظمة التحرير الفلسطينية.. مدير مكتب الوزير أوقفهم قائلاً )روتين.. عادي(.. يقصد أن ممثل المنظمة يكثر من زيارة الوزير فلا داعي للتصوير...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 77
  • 04122016
    لتمويل زراعة )270( ألف فدان قمح في مشروع الجزيرة رهنت إدارة المشروع أصولاً بقيمة )341( مليون جنيه، ووفقاً لصحيفة )السوداني( الأصول التي تم رهنها هي الأصول الثابتة والمتحركة الموجودة في المشروع، إضافة إلى أصول المشروع من مبان ومخازن في مدينة بورتسودان، مدير مشروع الجزيرة عثمان سمساعة يحاول التطمين، إذ يقول: إن الرهن مسألة إجرائية؛ لتكملة إجراءات التمويل، وألا خوف على أصول المشروع المرهونة للدولة، والبنك الزراعي مملوك لوزارة المالية!.
    الرهن ليس مسألة إجرائية- فحسب- فإن فشل الموسم الطبيعي أن يسترد الممول أمواله التي دفعها حتى لو باع المشروع، هذا ما هو معلوم، فكيف يكون الحال إذا ما كان المرهون...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 54
  • 04122016
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سهير عبد الرحيم
    Kalfelasoar76@h otmail.com
    )أمونة( طفلة صغيرة وديعة في العاشرة من عمرها وجدت مشنوقة بطرحة في سقف غرفتها بمنزلهم الكائن في أحد أحياء الثورات- أم درمان.
    فورا تم احتجاز شقيقتها وابنة خالتها وتوجيه الاتهام لهما؛ عقب التحريات الأولية وتقرير الطبيب الشرعي اتضح- لاحقا- أنها تعرضت إلى الاغتصاب فتم إلقاء القبض على متهم ولكن.. ويا سبحان الله تم إطلاق سراحه، والإبقاء على الفتاتين.
    البلاغ- برمته- منذ البداية شهد إجراءات غريبة، وأخطاء بالجملة، فأية جريمة في حق طفل من البدهيات أن يتم تحويل البلاغ إلى دائرة الاختصاص، وهي نيابة الطفل، وهو ما لم يحدث...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 42
  • 04122016
    < فيما رشح من أخبار أن المبعوث الرئاسي الأمريكي دونالد بوث في آخر أيام الإدارة الديمقراطية التي يمثلها، قال في اجتماعاته مع بعض كبار المسؤولين إنه قادر على إقناع قيادات قطاع الشمال بالحركة الشعبية وبقية القوى والحركات المعارضة التي تحمل السلاح، بالانخراط في عملية السلام والانضمام لقافلة الحوار الوطني، وزاد على ذلك بإشاراته عقب عودته من زيارة مهمة قام بها لولاية جنوب كردفان، بأن الحرب لن تستمر أكثر من ذلك وفرص التسوية مواتية أكثر مما مضى .

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 40
  • 04122016
    سعدت كثيراً بأن مشاورات جادة تجري بين الحكومة وحركتي جبريل إبراهيم ومني مناوي الدارفوريتين حول معضلة مواقع قوات الحركتين التي ظلت تشكل عائقاً أمام إبرام اتفاق يُزيل الانسداد الذي عطَّل انضمامهما إلى الحوار الوطني.
    أكثر ما ملأني تفاؤلاً أن الخبر صدر من د. أمين حسن عمر، رئيس مكتب سلام دارفور، وهو رجل يتجنب التصريحات إلا مضطراً أو حين يُحمَل عليها حملاً، فقد أدلى، أمين، بتلك الأخبار السارة عقب لقاء جمعه بالمبعوث الأمريكي دونالد بوث، بل أضاف إليها بشريات أخرى أن ثلاثاً من القضايا الأربع المعلقة قد حُلَّت ولم يبْقَ إلا الاتفاق حول وثيقة الدوحة، كما تحدث عن خطوة إطلاق سراح المعتقلين من قبل الطرفين...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 55
  • 04122016

    × خلت أسماء مجلس الشرف المريخي المنشورة من أي اسم للنساء الحمر، وكان أمرا ملفتا أن لا يتضمن مجلس الشرف المريخي بعض الأسماء من حرائر الأحمر الوهاج.
    × المريخ عالم وسيع وفسيح ويضم بين أحشائه نساءا عظميات لهن المقدرة المالية والقدرة الفكرية وهن جديرات بنيل شرف الشرف يا عصام الحاج.
    × نعلم أن هناك نساءا يعشقن المريخ بدرجة عظيمة، وهن يقدن أعملا تجارية واستثمارية عظيمة فوجود مثل هولاء يضيف للنادي الزعيم كثيرا.
    × كما أني لاحظت غياب أي شخص من أسرة الحاج شاخور، وكما نعلم فإن للرجل أبناء وأحفاد ما شاء الله، فلا يعقل أن يكون هناك مجلس شرف لا يكون من بين أعضائه ذرية شاخور.
    × وبالمقابل...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 114
  • 04122016
    * ماذا كان سيضير الحكومة لو أعترفت بحق الشعب في التعبير عن معاناته بالطرق المشروعة كالوقفات الاحتجاجية والتظاهرات السلمية والعصيان المدني والإضراب عن العمل وغيرها من أشكال التعبير المختلفة التي تجيزها القوانين والمواثيق الدولية، والدستور السوداني، أم أنها تريد منه أن ينفذ ما تأمرها به ويخضع لسلطتها وسيطرتها المطلقة وكأنه مجرد عبد ذليل، أو بهيمة بلا إرادة أو عقل، يجيعها مالكها أو يشبعها، أو يحبسها أو يطلقها، أو يبيعها أو يذبحها، بدون أن تعى من أمرها شيئا؟!
    * ينص الدستور السوداني في الباب الثاني )وثيقة الحقوق( المادة 27,3، على أن " تُعتبر كل الحقوق والحريات المضمنة في الاتفاقيات والعهود الدولية...

    من طرف Admin - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 77
 

عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرفون

لا أحد

صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى