المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

كوباني تشيع الطفل السوري الغريق آيلان الكردي مع شقيقه ووالدته

اذهب الى الأسفل

04092015

مُساهمة 

كوباني تشيع الطفل السوري الغريق آيلان الكردي مع شقيقه ووالدته




كوباني تشيع الطفل السوري الغريق آيلان الكردي مع شقيقه ووالدته

شيع مئات السوريين بمدينة كوباني/ عين العرب الحدودية مع تركيا، الطفل الغريق آيلان الكردي )3 سنوات( وشقيقه غالب )خمس سنوات( والدتهما ريحانة )28 عاما(، إلى مقبرة الشهداء في المدينة التي هربوا منها بسبب ويلات الحرب، ليعودوا إليها اليوم لكي يدفنوا فيها.
مئات السوريين شاركوا في تشييع ودفن الطفل الغريق آيلان الكرديوشقيقه ووالدته الجمعة في مدينة كوباني/ عين العرب ذات الغالبية الكردية الحدودية مع تركيا.
وقال الصحافي الكردي مصطفى عبدي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "تم تشييع الطفل آيلان الكردي وشقيقه ووالدته اليوم في كوباني حيث دفن في حضور والده عبدالله وبمشاركة مئات الأشخاص. خيم حزن شديد، وكان الجميع يبكون".
وأضاف "كوباني اعتبرتهم شهداء، ودفنوا في مقابر الشهداء".
إنها مسؤوليتي وحدي. وسأظل أدفع الثمن طيلة حياتي""
ونقل عبدي عن الوالد قوله خلال المأتم أن أفراد عائلته "ضحايا من قتلى كثيرين في سوريا. آمل أن يتم إيجاد حل للأزمة السورية".
وأضاف "لا أحمل أحدا مسؤولية ما حصل. إنها مسؤوليتي وحدي. وسأظل أدفع الثمن طيلة حياتي".
ونزحت عائلة عبدالله شنو مرات عدة داخل سوريا وإلى تركيا هربا من أعمال العنف قبل أن تقرر الهجرة إلى أوروبا.
وأثارت صورة جثة الطفل آيلانالبالغ الثالثة من العمر ممددا على بطنه على رمال شاطئ بودروم جنوب غرب تركيا لدى نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ومن ثم على الصفحات الأولى للعديد من الصحف الأوروبية، صدمة حقيقية وموجة تأثر في العالم.
وكان بين مجموعة من المهاجرين السورين الذين غرقوا عندما انقلب بهم زورق يقلهم من بودروم إلى جزيرة كوس اليونانية. وكان بين القتلى شقيق آيلان غالب )خمس سنوات( ووالدته ريحانة )28 عاما(.
وقال عبدي أن الوالد بدا منهارا. وأضاف "قلت له أن العالم كله متضامن معك، فقال: ماذا ينفعني العالم؟ لقد دفعت الغالي".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى